مدير عام دبي الذكية لــ«البيان»:

إصدار شهادات الممانعة بتقنية «بلوك تشين» في الربع الثالث

كشفت الدكتورة عائشة بن بشر مدير عام دبي الذكية لــ«البيان» أن دبي ستبدأ إصدار شهادات الممانعة بتقنية بلوك تشين في الربع الثالث من 2018، وسوف تكون البداية مع هيئة الطرق والمواصلات، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بتحويل حكومة دبي إلى أول حكومة في العالم تطبق كافة تعاملاتها عبر شبكة بلوك تشين بحلول العام 2020.

وأوضحت أنه يوجد نحو 400 نوع لشهادات الممانعة في حكومة دبي في مختلف القطاعات، مشيرة إلى أن مكتب دبي الذكية يعمل على تحويل الخدمات القابلة للتحويل على منصة بلوك تشين.

وقالت: نحن فعلاً نعمل على أكثر من 13 تجربة ذكية تعتمد على تقنية بلوك تشين تمس القطاع الحكومي والخاص ستكون جاهزة خلال 2018، أولها تجربة القطاع العقاري المنصة التي أطلقتها دائرة الأراضي والأملاك في جيتكس 2017 حولت السجلات العقارية إلى منصة بلوك تشين، ونحن في دبي الذكية جهزنا البنى التحتية والمتعامل سيبدأ لمس هذه الأمر والكثير من الدول لديها تجارب بسيطة في بلوك تشين أما في دبي فلدينا تجارب نوعية دائرة الأراضي والأملاك أغلقت إدارة السجلات وأصبحت أون لاين وتم تدوير الفريق بحيث يعمل في إدارات أخرى.

وظائف مستقبلية

وأشارت إلى أن الذكاء الاصطناعي وتقنية بلوك تشين سوف تلغي وظائف تقليدية وتستحدث وظائف مستقبلية تستوجب علينا أن نوهل كوادر لهذه الوظائف ومكتب دبي الذكية يقوم بهذا الدور بتأهيل الموارد البشرية لتكون مستعدة لأن تطبق هذه التقنيات، موضحة أنه تم في مختبر الذكاء الاصطناعي تدريب أكثر من 200 موظف حكومي بلغات البرمجة الخاصة بالذكاء الاصطناعي ونعمل معهم على نقل عدد من التجارب إلى مستويات أفضل وفي ما يخص بلوك تشين خرجنا أكثر من 200 مبرمج بلغة البرمجة الخاصة بهذه التقنية ونطمح في 2018 إلى أن نطرح مساقات أكثر في هذه التقنية. وبالنسبة للبيانات ومفهومها وكيفية التعامل معها فلدينا قانون وسياسات واضحة بهذا الشأن وعملنا ورش عمل تعليمية ودربنا أكثر من 340 موظفاً من الجهات الحكومية والخاصة حول كيفية التعامل مع البيانات وجردها وتصنيفها وتوفيرها وهذه البيانات ليست إحصائية وإنما بيانات لحظية اليوم والبيانات الآنية تساعدنا على التخطيط الذكي السليم للمستقبل دبي كل يوم تتغير ونحتاج بيانات آنية.

وذكرت أن تقنية «بلوك تشين» تحظى بإمكانات كبيرة لناحية حماية وتوسيع الثروة الرقمية. وفيما لا تزال بلدان العالم مترددةً إزاء استخدام هذه التقنية، نسعى نحن في دبي ودولة الإمارات عموماً، إلى الاستفادة من هذه الفرصة بأقصى قدر.

وأشارت إلى أن جهود دبي الذكية بجعل إمارة دبي الوجهة الأولى عالمياً أسهمت في تبني التقنيات الجديدة مثل بلوك تشين والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات وصناعة القرار الذكي وغيرها الكثير، فنحن لم نكتف بوضع استراتيجيات وخطط ولكن جعلناها مدعمة بالنتائج، وسبقت دبي الذكية العالم بمبادرة وضع معايير عالمية لم تكن ضمن أجندة العالم ومنها وضع أول مواصفة لتطبيقات بلوك تشين في العمل الحكومي عالمياً.

3 ركائز

وذكرت أن استراتيجية دبي لتقنية بلوك تشين ترتكز على ثلاث ركائز أساسية من خلال اعتماد تقنية بلوك تشين في الخدمات الحكومية، وخلق بيئة ممكنة للشركات الناشئة، والريادة العالمية في ابتكار تكنولوجيا بلوك تشين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon