35 ألف فحص مخبري في مستشفى الجامعة بالشارقة شهرياً

أكدت الدكتورة مجد الجندي استشارية علم أمراض التشريح المرضي ومسؤولة المختبر بمستشفى الجامعة في الشارقة أن المختبر يعد من أفضل المختبرات المتوافرة في المناطق الشمالية في مجال فحص العينات وعلم الأنسجة، مبينة انه يتم اختبار 35 ألف فحص متعدد من كافة الأقسام بالمستشفى شهرياً أي بمعدل 420 ألف فحص سنوياً. وبينت أن المختبر مزود بأحدث الأجهزة الطبية ويعمل بصورة أتوماتيكية بنسبة 100 % في فحص التحاليل الشائعة وغير الشائعة وفحوصات الدم والأنسجة الروتينية وغير الروتينية، وأن به 5 أقسام، وهي قسم الأنسجة وعلم الخلايا، وقسم الميكروبيولوجي، وقسم بنك الدم، والكيمياء وقسم المناعيات.

وتابعت أنه بعد أخذ العينات من مختلف أقسام المختبر يتم تسليمها إلى الطبيب المختص، ومن ثم تتم عملية التشخيص، لافتة في الوقت ذاته إلى أن نسبة تشخيص العينات بالنسبة لمرض السرطان في قسم الأنسجة لا تتعدى 1 %.

وأضافت أن المختبر يعمل به 20 فنياً وفنية مختبر على مدار الساعة، كما أنه سيتم إدخال جهازين جديدين قريباً، أحدهما لتحليل خضاب الدم وتشخيص الثلاسيميا، والجهاز الثاني لقسم التشخيص المبكر لأحشاء العضلة القلبية ويعطي نتيجة دقيقة وسريعة، كما أن نتيجة الفحص قد تكون وقتية في بعض الحالات، كما تتراوح ما بين 24 - 48 ساعة لعينات النسيج الروتينية حسب نوع الفحص، كما أن عينات الدم تأخذ وقتا ما بين ساعة إلى أسبوع، ناصحة إلى ضرورة الفحص الشهري، لأن الكشف المبكر يعد شفاء تاماً للأمراض، إضافة إلى جهاز بنك الدم لفحص تصالب الدم ويعد جهازاً جديداً سيتم العمل به خلال العام الجاري أتوماتيكياً، وأن نتيجة الخطأ البشري فيه معدومة.

وأوضحت الجندي أنه يتم فحص 1000 عينة عنق رحم، سنويا وخلال ال 4 سنوات الماضية لم يتم تشخيص أية حالة سرطان لعنق الرحم، مبينة انه يمكن منع المرض واكتشافه مبكراً، لأنه يعد مرضاً فيروسياً، وذلك من خلال الفحص والتاريخ المرضي فحصاً جزئياً، كما أن اللقاح متوافر بالمستشفى والأسواق في حال اكتشاف حالات مبكراً.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon