«نسائية شرطة أبوظبي» يناقش مبادرات «عام زايد»

ناقش مكتب شؤون الشرطة النسائية بشرطة أبوظبي، في اجتماعه الأول لضباط الارتباط مبادراته في «عام زايد»، والعمل على تنفيذها حرصاً على مشاركة الشرطة النسائية ودورها في تبني المبادرات، التي تسهم في تعزيز العمل الخيري والإنساني.

وأكد العميد علي عبيد الدرمكي، نائب مدير قطاع الموارد البشرية خلال الاجتماع، حرص القيادة الرشيدة على دعم وتمكين المرأة في جميع المجالات، منوهاً بجهود شرطة أبوظبي بتوفير الفرص والإمكانات لدعم وتمكين العناصر النسائية إيماناً منها بقدرة وإمكانات المرأة الإماراتية في العمل الشرطي. وقال: إن ذلك الاهتمام تبلور في استحداث وحدة تنظيمية للشرطة النسائية، لتعزيز الفرص وتوفير البيئة الإيجابية والمحفزة لمنتسبات شرطة أبوظبي وتمكينهن من أداء مختلف المهام والواجبات والإسهام في تقديم الخدمات الشرطية المتميزة وفق أرقى المعايير العالمية.

وأشادت الرائد آمنة محمد البلوشي مديرة مكتب شؤون الشرطة النسائية رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية بدعم القيادة الشرطية في مجال تمكين العناصر النسائية، وتقديم الدعم والرعاية من خلال توفير بيئة مميزة للعمل تتيح لهن أداء واجباتهن ومهامهن بكفاءة ومهنية.

وقالت إنه وبدعم من شرطة أبوظبي في تبني وإطلاق المبادرات في «عام زايد» سيتم العمل وبالتعاون مع جمعية الشرطة النسائية الإماراتية بإطلاق مبادرات تكرس مفهوم العمل الخيري والإنساني. وذكرت أن الاجتماع ناقش المهام والاختصاصات والاستعدادات لتنظيم الخلوة الأمنية النسائية الأولى ودعم وتمكين الشرطة النسائية واستحداث نظم تحفيزية ومراجعة القوانين والتشريعات، وإطلاق أول دليل إرشادي للقوانين والتشريعات والسياسات.

كما تناول تنظيم المؤتمر الإقليمي الرابع للشرطة النسائية تحت شعار «استشراف المستقبل الأمني للشرطة النسائية» بأبوظبي.

توصيات

تم وضع توصيات عدة لرفعها للمسؤولين ومنها تنظيم دورات تدريبية لرفع كفاءة الشرطة النسائية والتركيز على الجانب الأسري والاجتماعي والصحي للشرطة النسائية، والتنوع الوظيفي ودعم وتطوير المواهب للشرطة النسائية والمشاركة في تولي المناصب القيادية ومراكز المسؤولية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon