شباب الإمارات: كلماتنا تعجز عن الوفاء بحق معلم الأجيال

أكد العديد من شباب الوطن على المعنى العظيم الذي أرسله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وعكسته رسالة سموه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تحمل شكرا وعرفانا لرجل أعطى وما زال يقدم الكثير لوطنه، مشيرين إلى أن كلمات التقدير والثناء تعجز عن الوفاء بحق معلم الأجيال وقدوة الشباب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأوضحت فاطمة الجوكر العضوة السابقة في مجلس دبي للشباب، أن الكلمات تعجز عن التعبير عن حبها واعتزازها وفخرها بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي يقدم للوطن الكثير، وأنه مثل يحتذي به الكبير والصغير، فهو معلم الأجيال وقدوة الشباب وحبيب الشعب.

شخصية فريدة

وقال عبد الرحمن الفيلي رئيس قسم الاتصال المؤسسي بمواصلات الإمارات، إن كلمات الشكر والثناء لن توفي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد حقه، فهو شخصية فريدة قدمت وما زالت الكثير من الإنجازات والطموحات والابتكارات للدولة، فضلا عن الإخلاص والتفاني والتضحية في حب الوطن، والسهر على راحة المواطنين.

عطاء لا محدود

من جهتها أشارت المحامية عائشة البناي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد استثنائي يمثل القدوة والمثل في العطاء اللامحدود، وهو الوالد الذي يتعلمون منه كل يوم دروساً مهمة وقيماً ومبادئ يغرسها فيهم، لافتة إلى أن رسالة سموه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هي واحدة من القيم والمبادئ الذي يسعى قادتنا لغرسها فينا نحن الإماراتيين.

قائدان عظيمان

وذكرت إيمان الأميري، موظفة بمواصلات الإمارات، أن قادة الوطن هم فخرهم وقدوتهم، وأنهم يقتدون بحكمتهم وعزمهم وحزمهم وإصرارهم وطموحاتهم، وعلى رأسهم هذان القائدان العظيمان، لافتة إلى أن الشكر لن يوفي حق صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خاصة أنه يكمل مسيرة البناء والنمو والتطور والازدهار، وهو صاحب الأيادي البيضاء والقائد والمعلم والوالد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon