الدورة الثالثة تركّز على مكافحة تجارة البضائع المقلدة

مركز ضاحي خلفان للملكية الفكرية ينظم مؤتمر سلامة المجتمع 12 الجاري

ينظم مركز ضاحي خلفان للملكية الفكرية مؤتمر سلامة المجتمع الثالث تحت عنوان «مكافحة تجارة البضائع المقلدة من خلال المواصفات القياسية»، وذلك في 12 ديسمبر الجاري، في نادي ضباط شرطة دبي.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر بالتعاون مع «شرطة دبي» ومختبرات أندررايترز الشرق الأوسط (Underwriters Laboratories Middle East)، وتحت رعاية معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي والرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية.

وسيحضر حفل افتتاح المؤتمر كل من اللواء راشد المطروشي، مدير عام الدفاع المدني في دبي، ووارين ماكينيز، مدير عمليات مكافحة التقليد في «مختبرات أندررايترز - الشرق الأوسط»، وعبد الله المعيني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات برامج المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

نقاش

وسيشتمل المؤتمر على عقد 3 جلسات نقاشية، حيث ستناقش الجلسة الأولى المخصصة للقطاع العام، مواضيع التزييف والقرصنة وتأثيرهما على الاقتصاد الوطني، ودور الجمارك في حماية المجتمع، والوصول إلى مجتمع آمن من دون تقليد، وحماية السوق من الترويج الإلكتروني للسلع المقلدة وفقاً لحقوق الملكية الفكرية.

وسيشارك في هذه الجلسة عدد من المتحدثين من بينهم الدكتور حسام الصغير، رئيس قسم القانون التجاري والبحري بكلية الحقوق في جامعة حلوان، والمستشار الدكتور أحمد محمد البكر، مدير الشؤون القانونية لرئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، والعقيد صلاح جمعة بوعصيبة، مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية في شرطة دبي، ود. أحمد مصطفى الدبوسي، أستاذ القانون التجاري المساعد- كلية المجتمع قسم القانون جامعة الشارقة.

جهود

وقال اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون الجودة والتميز في شرطة دبي ورئيس مجلس إدارة جمعية «الإمارات للملكية الفكرية»: «يأتي تنظيم مؤتمر سلامة المجتمع في إطار جهودنا المبذولة لمكافحة التقليد وجرائم الملكية الفكرية.

حيث نسعى من خلاله إلى مناقشة السبل الكفيلة بتعزيز مستويات سلامة المجتمع والتعريف بالطرق التي يمكن من خلالها التمييز بين السلع الأصلية والمقلدة، وكذلك التطرق إلى الإجراءات الوقائية التي تمكن أفراد المجتمع من تجنب الوقوع ضحية لتجار المواد والسلع المقلدة والمغشوشة، فضلاً عن نشر الوعي حول خطورة استخدام السلع المقلدة سواء على صحة الإنسان أو على الاقتصاد الوطني. ومن المهم في هذا السياق تضافر كل الجهود والتعاون المشترك من الجهات الحكومية المعنية وأفراد المجتمع للتصدي لظاهرة السلع المقلدة لما لها من خطر بالغ على سلامة المجتمع».

حماية

بدوره، قال الدكتور عبدالرحمن العبيدلي، أمين عام المؤتمر: «تهدف الإمارات إلى أن تكون واحدة من أفضل دول العالم في مجال حماية الملكية الفكرية بحلول العام 2021، وفي هذا الإطار، نسعى في جمعية الإمارات للملكية الفكرية إلى التعاون مع الجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيين من أجل تعزيز مفهوم الملكية الفكرية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon