جمعية الإمارات للسكري تحذر من علاجات يتم ترويجها

حذرت جمعية الإمارات للسكري المرضى من التجاوب مع العلاجات التي يتم ترويجها ودعت إلى الرجوع أولاً وأخيراً إلى الطبيب المختص فقط. وأكد الدكتور عبد الرزاق المدني استشاري السكري والغدد الصم رئيس جمعية الإمارات للسكري على هامش مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري المقام حاليا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» أنه لم يثبت طبياً حتى الآن أي علاج نهائي للسكري..

موضحاً أن البحوث مازالت مجرد تجارب وبالرغم من ذلك ظهرت لها بعض المضاعفات أما طبيعة جسم الإنسان فهي تختلف عن الحيوان ولذلك لم يثبت حتى الآن نجاح تجارب دقيقة على الإنسان. وقال:إن سكري النوع الأول عند الأطفال يتم علاجه بالأنسولين عن طريق الحقن أو بواسطة المضخة التي حققت نتائج أفضل للمرضى.. لافتاً إلى أن هناك مضخات بتقنية جديدة سيتم الإعلان عنها خلال السنوات القادمة.

وأضاف: مرضى النوع الثاني من السكري وهم الأغلبية 95 % يتم علاجهم بأدوية محددة يصفها الطبيب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon