ولي عهد أم القيوين:

الإمارات تشهد نهضة علمية قوامها الإنسان والتطوير المستمر

أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، إن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تشهد نهضة علمية ومعرفية قوامها الإنسان تقوم على التطوير المستمر في مسيرة التعليم.

والتي قطعت شوطاً كبيراً للوصول لكل مواطن ومقيم، حتى أضحت الإمارات من الدول المتقدمة في تقديم مناهج جامعية عالية المستوى في جامعاتها لتكون الكلية الإماراتية الكندية الجامعية في أم القيوين جزءاً لا يتجزأ منها. جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تخريج 158 طالباً وطالبة من فوج «عام الخير» من خريجي الكلية الإماراتية الكندية الجامعية الذي أقيم صباح أمس في المركز الثقافي بأم القيوين،.

بحضور حميد راشد الشامسي رئيس مجلس أمناء الكلية ورئيس الجامعة وعدد مسؤولي الدوائر الحكومية والمحلية في الإمارة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة إلى جانب أولياء أمور الخريجين، حيث تم خلاله تكريم الخريجين والخريجات من الدفعة الأولى من دفعة عام الخير لحملة شهادة البكالوريوس في تخصصات إدارة الأعمال واللغة الإنجليزية والترجمة والإعلام والقانون.

بناء الإنسان

وأكد سمو ولي عهد أم القيوين أن الإمارات قيادة وحكومة وشعباً تؤمن بنبل رسالة التعليم وبأهمية دوره في بناء الإنسان الإماراتي والارتقاء به وتنشئة أجيال واعية ومستنيرة تسهم في عملية التطور الذي تشهده الدولة في كافة القطاعات على مدى 46 عاماً، مضيفاً سموه (أنه في مراحل تطور الشعوب وتنمية الدول والمجتمعات تبرز مرتكزات أساسية هي المؤثر والموجه الحقيقي لها ومن أهمها مخرجات التعليم وتطوير المنظومة التعليمية، لكونهما المحركين الأساسيين لعجلة الازدهار).

دفعة العطاء

من جهته عبر حميد راشد الشامسي رئيس مجلس أمناء الكلية الإماراتية الكندية الجامعية عن فخره واعتزازه بتخريج كوكبة من طلبة الكلية الإماراتية الكندية، وقال: ما زلنا نعمل كي نبلغ الآمال التي نتطلع إليها في التنمية المعرفية والإنسانية والوطنية.

ريادة

قال الدكتور الدكتور جلال حاتم رئيس الكلية الإماراتية الكندية الجامعية في أم القيوين إننا نجدد العهد والعزم على أن تظل الكلية رائدة في برامجها الأكاديمية وكفاءة أساتذتها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon