«رحمة» و «إن إم سي التخصصي» يتعاونان لعلاج مرضى السرطان

وقعت جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» امس مذكرة تفاهم مع «مستشفى إن إم سي التخصصي» في أبوظبي لتقديم الدعم لمرضى السرطان وتوفير المساعدة اللازمة لهم، بما يصب في تحقيق أهداف الجمعية التي تسعى، منذ تأسيسها، إلى تقديم كل الدعم الممكن إلى هؤلاء المرضى.

وقع المذكرة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة»، والدكتور مهند دياب، ممثلاً عن «مستشفى إن إم سي التخصصي».

وتنص المذكرة على قيام جمعية «رحمة»، بتقييم حالات المرضى، وترسل قائمة بالأفراد المعنيين إلى «مستشفى إن إم سي التخصصي»، الذي يقوم بتقييم وتشخيص هذه الحالات، واقتراح أفضل وسائل العلاج المتاحة مع تقدير حجم التكلفة، على أن تتحمل جمعية «رحمة» تكاليف العلاج المطلوبة، ويقوم المستشفى بتوفيره وتقديم الرعاية الطبية اللازمة.

حرص

وأكد الدكتور جمال سند السويدي أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار حرص الجمعية على التعاون مع مختلف المؤسسات داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، بهدف دعم قدرات الجمعية على تحقيق أهدافها مشيراً إلى أن الجمعية أخذت على عاتقها، منذ تأسيسها، ألا تدخر وسعاً في مساعدة المرضى والتخفيف عنهم، موضحاً أن الجمعية لن تتردد في تقديم دعمها إلى أصحاب الحالات .

تعاون

من جانبها أكدت نورة جمال سند السويدي، مدير عام جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة»، أهمية المذكرة وما تتضمنه من أوجه تعاون مع «مستشفى إن إم سي التخصصي»، مشيرة إلى أن الجمعية تبذل كل ما في وسعها لمساعدة مرضى السرطان.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon