مسـؤولـون:المبادرة محفـز للارتقـاء بالعمل التطـوعي في دبي

ثمّن مسؤولون في دبي إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، مبادرة يوم لدبي، التي تهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارة على الساحة العالمية بوصفها أكثر مدينة معطاءة، من خلال تخصيص أفراد المجتمع يوماً واحداً من العام على الأقل للأعمال التطوعية.

وقالوا إن المبادرة محفز لجميع أفراد المجتمع إلى المشاركة في الأعمال التطوعية، وابتكار الأفكار التي تسهم في الارتقاء بالعمل التطوعي في دبي.

ثوابت

وقال المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي «تحرص بلدية دبي على تعزيز التطوع كقيمة إنسانية وحضارية تجسد ثوابت عام الخير، وترسخ الحسّ بالمسؤولية بين أفراد المجتمع، وتحفز روح المبادرة، وذلك سعياً منها إلى استثمار المهارات والخبرات والطاقات الفردية والجماعية لدى العاملين بالدائرة، بما يفيدهم ويجعلهم فاعلين في هذا المجال».

وأشار إلى أن التطوع بكل أشكاله يعد من عوامل توطيد عناصر الرفاه والاستقرار والسعادة في المجتمع، وهذا ما دعا البلدية أخيراً إلى تشكيل فريق تطوع خاص لتقديم مبادرة نشر السعادة وتعزيز القيم الإيجابية، وتنمية روح المساهمة والبذل والعطاء، إضافة إلى الاستفادة من المتطوعين في نشر الرسالة الإنسانية التي تتبناها بلدية دبي.

مهارات

واكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن العمل التطوعي يعتبر أحد مكونات المجتمع، ومن خلاله يكتسب المتطوع مهارات ومعارف وقيماً تعزز لديه حب الخير.

وقال: يسهم العمل التطوعي في تحقيق العديد من الفوائد منها تحقيق التكاتف وروح التعاون، وتعزيز الانتماء للوطن والمجتمع، وحل مشكلة الفراغ التي يعاني منها البعض، من خلال توظيف طاقات الشباب في العمل المجتمعي، وتنمية العلاقات وتطوير مهارات التواصل بين أفراد المجتمع.

وأضاف الطاير: تحرص هيئة الطرق والمواصلات على تشجيع موظفيها والمتعاملين معها على المساهمة والمشاركة في العمل التطوعي، حيث أطلقت الهيئة ضمن جهودها في عام الخير، حزمة من المبادرات تتوزع على العديد من مجالات الخير.

مسؤولية مجتمعية

من جانبه، أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن المبادرة تعزز دور ومفهوم المسؤولية المجتمعية، ونحن في الهيئة، نواصل العمل على دعم المنظومة المتكاملة والمستدامة للعمل التطوعي، إلى جانب إعلاء قيمة التطوع والتلاحم المجتمعي بين الموظفين وأفراد المجتمع.

وتابع: «تعتبر مبادراتنا في مجال المسؤولية المجتمعية والتطوع جزءاً لا يتجزأ من خطتنا الاستراتيجية وجهودنا لخدمة المجتمع، حيث قمنا بمواءمة استراتيجيتنا في المسؤولية المجتمعية والتطوعية مع الأهداف الرئيسة لعام الخير 2017، بالاستناد إلى ثلاثة محاور أساسية، هي المسؤولية الاجتماعية، والتطوع، وخدمة الوطن، كما سنعمل جاهدين على تحقيق أهداف «عام زايد» 2018.

وأضاف الطاير: «يشارك موظفو هيئة كهرباء ومياه دبي في العديد من الأنشطة التطوعية داخل دولة الإمارات وخارجها، لأنهم يؤمنون أن العمل الإنساني هو أحد أسباب السعادة الحقيقية. وتتمثل رسالتنا في مجال المسؤولية المجتمعية في تحقيق سعادة المتعاملين، فيما نطمح من خلال رؤيتنا إلى أن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي».

وتابع: «أطلقنا 224 مبادرة في المسؤولية المجتمعية من عام 2013 إلى 2016، وقد بلغ عدد ساعات العمل التطوعي لموظفي الهيئة خلال الفترة نفسها أكثر من 42000 ساعة، كما أسهمت جهودنا في مجال المسؤولية المجتمعية خلال السنوات القليلة الماضية في زيادة سعادة المجتمع من 82٪ عام 2013 إلى 89٪ عام 2016».

قيمة

من جهته، أكد أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في دبي، أن التطوع قيمة إنسانية نبيلة، وهو من أهم الركائز الأساسية لنهضة المجتمعات وتقدمها، وأن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير وعام 2018 عام زايد هو إحدى المبادرات المهمة في تعزيز العمل التطوعي والارتقاء به وتوظيفه بالشكل الأمثل، وبما يعود بالفائدة على جميع أفراد المجتمع.

وتابع: «أن مبادرات قيادة دولة الإمارات وتبنيهم للعمل التطوعي أسهمت في تعزيز التطوع في المجتمع والارتقاء به، كما أسهمت في تحويله إلى ثقافة وأسلوب حياة».

وأضاف: «لا شك أن مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي تتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، هي محفز لجميع أفراد المجتمع إلى المشاركة في الأعمال التطوعية، وابتكار الأفكار التي تسهم في الارتقاء بالعمل التطوعي، كما أن مبادرة سموه بتنفيذ الأعمال التطوعية التي يتقدم بها أفراد المجتمع تأكيد لمكانة العمل التطوعي ودوره في صناعة مستقبل مجتمع دبي الذي يقوم على التلاحم والتعاون والعمل المشترك».

وأكد جلفار حرص الهيئة على دعم المبادرة المبتكرة التي أعلن عنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، والعمل على مواصلة تعزيز وعي المجتمع بالأعمال التطوعية.

استقطاب

بدوره، أشاد خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بالمبادرة، مشيراً إلى أن المؤسسة سبق أن أطلقت مبادرة «مسعفات فريجنا» لتدريب فئات مختارة من المجتمع على تقديم الإسعافات الأولية، وإنقاذ مرضى القلب والكلى وغيبوبة السكري وغيرها، وتعليم الجمهور، خاصة النساء، كيفية التعامل مع المصابين والمرضى.

وذكر أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ستعمل على تعزيز وتشجيع المبادرة، من خلال استقطابها المشاركة الإيجابية من قِبل أفراد المجتمع، والمحافظة على حياة المصابين والمرضى، من خلال تقليص زمن الاستجابة للحالات الطارئة، وتنظيم العمل التطوعي، ووضع الضوابط والإجراءات التي تبيّن واجبات المتطوعين وتضمن حماية حقوقهم، لافتاً إلى أن المؤسسة تسعى لتوفير 1500 متطوع متخصص في مجال الإسعاف بحلول عام 2020.

إيجابية

وقالت الدكتورة عائشة بن بشر، المديرة العامة لدبي الذكية: «إن المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، (يوم لدبي) دعوة لكل محبي دبي ليعطوا من وقتهم للمدينة التي قدمت لهم تجربة معيشية ضمن الأفضل في العالم»، لافتةً إلى أن المبادرة تحيي الإيجابية في كل من يعيش في دبي، وتجعله يعيد استكشاف أبعاد العطاء في داخله، فيختار واحدة من مجالاته التي يجيدها ليقول: شكراً لمدينته ويؤثر بحياة من حوله.

وأضافت: «يشرفني الانضمام إلى المبادرة، وأقول كل أيامي لدبي».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon