خلال زيارة وفد المركز للمملكة برئاسة شما المزروعي

«الشباب العربي» يبحث التعاون مع مؤسسة ولي عهد الأردن

ترأست معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، أول من أمس، وفد مركز الشباب العربي الذي زار كلاً من مؤسسة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، ومؤسسة الملكة رانيا، ووزارة الشباب الأردنية بهدف عرض تجربة تمكين الشباب في الإمارات، وتبادل الخبرات وبحث مجالات التعاون التي من شأنها تفعيل دور الشباب الأردني وتحقيق الأهداف المشتركة.

والتقت معالي المزروعي بولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الذي رحّب بالوفد الزائر خلال اجتماع خاص أقيم في مؤسسة ولي العهد.

وأكد ولي العهد عمق العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، مشيداً بالمبادرات التي تطلقها الإمارات لتمكين ودعم دور الشباب. ولفت إلى ضرورة الاستثمار في الشباب وتفعيل دورهم في عملية التنمية، مشيراً إلى أهمية التعاون بين مؤسسة ولي العهد ومركز الشباب العربي.

وعبَّرت معالي المزروعي خلال اللقاء عن سعادتها بالتواجد في المملكة الأردنية الهاشمية، وأشارت إلى الأهداف المشتركة التي تجمع مركز الشباب العربي ومؤسسة ولي العهد، اللذين يتطلعان إلى تحفيز روح الابتكار والريادة في الشباب، وتوجيههم للمشاركة في خدمة وتطوير مجتمعاتهم من خلال برامج ومبادرات مختلفة.

وقالت معاليها: إن مركز الشباب العربي في سعيٍ دائم إلى توطيد العلاقات الاستراتيجية مع القيادات والجهات التي تُعنَى برعاية الشباب في الوطن العربي وتحتضن مواهبهم، لما يلعبونه من دور بارز في منظومة تطوير جيل فاعل ومتمكن من الشباب العربي على مستوى المنطقة والعالم.

حلقة نقاش

وفي السياق ذاته، استضافت مؤسسة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، أمس حلقة شبابية بالتعاون مع مركز الشباب العربي لمناقشة دور الشباب القيادي في التنمية المجتمعية من خلال العمل التطوعي تحت عنوان «شبابنا قوتنا».

وجمعت الحلقة معالي المزروعي مع 30 شاباً وشابة من المشاركين في مبادرات مؤسسة ولي العهد المتمثلة في مبادرة مجالس «حقِّق» ومبادرة «مسار» وجامعة الحسين التقنية، كما أدار الحلقة النقاشية الإعلامي محمد الخالدي، مذيع قناة رؤيا الفضائية الأردنية.

وعبَّرت معالي المزروعي عن شكرها للأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي العهد، ومؤسسة ولي العهد على استضافة مبادرة الحلقات الشبابية في المملكة الأردنية الهاشمية، وأشارت خلال الحلقة الشبابية إلى أن قوة الشباب هي المحرك الرئيسي لأي مجتمع يطمح إلى التطور والنماء، والعمل على توجيه هذه القوة هو السبيل نحو دعم مسيرة تطور الدول في مختلف المجالات.

وأضافت: «الشباب هم المستقبل، وهم الأولى بتحديد التحديات التي تواجههم، وتحديد الطرق الأمثل للتغلب عليها. علينا العمل معاً لتخطي الحدود الجغرافية، وتعزيز العوامل المشتركة التي توحد شعوب الوطن العربي وتشجع روح العمل الجماعي بين الشباب لتنمية المجتمع».

وتضمنت أجندة أعمال زيارة الوفد إلى المملكة الأردنية الهاشمية التي تستمر على مدى يومين، لقاءً مع مسؤولي مؤسسة الملكة رانيا، ووزير الشباب الأردني المهندس حديثة الخريشا، وزيارة تعريفيّة لمقر جامعة الحسين التقنيّة، التي شملت عرضاً تعريفياً عن الجامعة وأهم أنشطتها، والدور الذي تلعبه في دعم مسيرة تطور الشباب الأردني.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon