جمعية الإمارات لحقوق الطفل ترحب بإعدام قاتل عبيدة

أكد فيصل محمد الشمري، عضو ومؤسس في جمعية الامارات لحقوق الطفل، أن في تنفيذ حكم الإعدام في قاتل الطفل "عبيدة" مصلحة كبيرة للمجتمع ولأمنه، وتأكيد على نزاهة وقوة القضاء الاماراتي في تطبيقه للتشريعات والقوانين الكفيلة بحماية المجتمع بكافة اطيافه وشرائحه وتنوعه الثقافي.

وأشاد بدور السلطات المعنية بفرض العدالة وحرصها على تنفيذ العقوبات الرادعة بحق مرتكبي الجرائم وفق احكام القانون، من دون إبطاء بما يحقق راحة وطمأنينة المجتمع، ويراعي أولياء الدم، مشدداً في الوقت نفسه بأن الدولة حريصة على تطبيق مفهوم "العدالة الناجزة" الذي يؤكد أنها تطبق القانون، وتنفذ الأحكام بعدالة ونزاهة وشفافية، وتحقق سرعة التنفيذ مصلحة عامة للمجتمع، ترسخ الردع وتعزز ثقة المجتمع وأمنه وأمانه.

وأعرب فيصل محمد الشمري، عن خالص تعازيه ومواساته إلى أسرة الطفل "عبيدة"، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما أعرب عن امله في أن يكون تحقيق العدالة سبباً لمواساتهم في فقيدهم وجبرا لخواطرهم، موضحاً بأن في تنفيذ حكم الإعدام رسالة أخرى مفادها أن أمن وسلامة واستقرار المجتمع محل اهتمام وأولوية، وأن كل من تسول له نفسه محاولة أن يعبث به سيلاقي جزاء رادعاً وسريعاً يتناسب مع جرمه.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon