عطاء وإبداع

بشاير المنصوري..متعة المطالعة

بشاير حسن المنصوري، مهندسة شغوفة بالكتابة وحب القراءة تجد في المطالعة متعة خالصة للروح والعقل، وزاداً للفكر، تمتلك العزيمة والإصرار لتحقيق الأفضل، وتتطلع إلى مسيرة حافلة بالإنجازات المميزة في حياتها العملية والأسرية.

بشاير حاصلة على بكالوريوس في الهندسة المدنية والبيئية من جامعة الشارقة وتعمل حالياً مديرة دائرة الأشغال العامة فرع خورفكان، تجد في السعادة أسلوب حياة بخلق نظام من العادات الإيجابية واللحظات القيمة، لعيش حياة مليئة بالرضا وراحة البال، ولتحقيق المزيد من الإنجازات.

بشاير المنصوري مؤلفة كتاب «ثلاثون خطوة للسعادة»، ذاك الكتاب السلس والعبارات المليئة بالطاقة الإيجابية والتأملات حول غد أفضل ومشرق، والحياة الأكثر صحة وحباً، والابتعاد عن التذمر والتوقف عن إفساد الأمور. نال الكتاب إعجاب قرائه الذين وجدوا فيه طريقاً مضيئاً لحياتهم، سلط الضوء على أمور غفل عنها البعض وساعدتهم لتذكرها، وتسعى حالياً المنصوري إلى إصدار كتب أخرى وذلك قبل نهاية العام.

تطمح المنصوري بأن تكون كاتبة إماراتية مميزة، فهي مولعة بالكتب استطاعت أن تزرع بذاكرتها مفردات لغوية دفعتها دوماً إلى الكتابة والتعبير بكلمات مؤثرة، مهتمة في تطوير ذاتها وصقل مهاراتها، ولها عدة قنوات للتواصل الاجتماعي تنشر فيها مساهماتها المجتمعية وورشات التوعية عن السعادة والإيجابية، أبرزها «اليوتيوب والانستغرام».

حيث تقوم بإعطاء استشارات مدتها ساعة تحفز الآخرين لاستغلال طاقاتهم ومواهبهم لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم، كما تقوم بعمل محاضرات لطلبة الجامعات والمدارس، وتنفذ ورشات بشكل تطوعي لمختلف المؤسسات الحكومية، وأغلب جمهورها من العنصر النسائي، فهي تجد أن المرأة الإماراتية أصبحت نموذج مشرف في كافة المحافل المحلية والعربية والعالمية، بفضل دعم واهتمام القيادة الرشيدة لها بدولة الإمارات، الأمر الذي يزيدها إصراراً لإثبات نفسها ودورها في المجتمع وتتطلع إلى أن تكون الأفضل، من واقع شعورها بأن الطموح العالي يخلق شعوراً بالقوة.

قامت بشاير أيضاً بعدة مبادرات في مقر عملها، حيث تعمل كمديرة بروح الفريق الواحد بصفات من الحماس والحب والاحترام والتشجيع على الإبداع، من خلال استراتيجية عمل واضحة ومليئة بخطط التطوير، تسعى دوماً إلى توحيد الجهود واستثمار الطاقات البشرية والدفع بالجهود نحو المقدمة وتذليل التحديات وتخطيها من أجل تحقيق الأفضل.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon