تبشّر بمزيد من النمو والتوسع والازدهار

15.5 ملياراً استثمارات الإمارات في فرنسا

تشير التقديرات إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية في فرنسا يناهز 15.5 مليار درهم (4.2 مليارات دولار) في وقت تتطلع فيه الشركات المحلية إلى زيادة حجم أعمالها ومشاريعها هناك مع تنامي العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ووفقاً لرصد «البيان»، تُعدّ الإمارات ثاني أكبر مستثمر من مجلس التعاون لدول الخليج العربية في فرنسا، بما يمثّل 35 في المئة تقريباً من استثمارات بلدان الخليج العربية في فرنسا، وتتركز الاستثمارات الإماراتية هناك في قطاعات النقل والمواصلات ومعدات الطيران والأجهزة الكهربائية وصناعة السيارات، إضافة إلى القطاع العقاري.

نمو متوقع

ويتوقع الخبراء أن تشهد الاستثمارات الإماراتية في فرنسا مزيداً من النمو والتوسع والازدهار في السنوات القادمة مستفيدة بشكل رئيسي من المميزات العديدة في فرنسا وأبرزها البنى التحتية الجيدة، والموقع الفريد على المحيط الأطلسي والبحر المتوسط، والمنافذ الساحلية على بحر الشمال على حد سواء.

وتقول الوكالة الفرنسية القومية لدعم وتنمية الاقتصاد الفرنسي، في تقرير صدر عنها مارس الماضي: إن الاستثمارات الإماراتية في فرنسا تصدرت الاستثمارات القادمة من بلدان الشرق الأوسط خلال عام 2016.

وتأتي الاستثمارات الإماراتية في فرنسا من خلال 15 شركة تشمل جهاز أبوظبي للاستثمار، صندوق دبي للاستثمار، شركة مبادلة للتنمية، بنك أبوظبي الأول، شركة طيران الاتحاد، شركة طيران الإمارات، موانئ دبي العالمية، شركة أبوظبي للاستثمار، إضافة إلى الشركة العالمية لزراعة الأسماك، شركة ناصر بن عبد اللطیف السركال، عالم المناطق الاقتصادية، شركة الإسلامي للأغذية، سيراميك رأس الخیمة، مكتب ترويج التجارة والسياحة لحكومة دبي.

زيادة الاستثمارات

وتعد شركة «مبادلة للاستثمار» من بين أكبر الشركات المستثمرة في فرنسا وتتطلع لزيادة استثماراتها في الفترة القادمة، إذ أعلنت قبل أيام خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لأبوظبي، أنها تخطط لاستثمار ملايين اليورو في شركات ومؤسسات في فرنسا بموجب اتفاق وقعته مع سي.دي.سي انترناشونال كابيتال وببيفرانس المدعومتين من الحكومة الفرنسية.

ولمجموعة موانئ دبي العالمية مساهمات استثمارية في فرنسا، إضافة إلى إمكانات توسيع التعاون في مجالات التجارة والشحن والخدمات اللوجستية، إذ تعتبر فرنسا شريكاً مهماً في عمليات «موانئ دبي العالمية» الأوروبية، لا سيما مع تمتعها بالعديد من الميزات، مثل القوى العاملة الماهرة، والبنى التحتية الجيدة، وقابلية الوصول إلى المناطق الداخلية الأوروبية، والموقع الفريد على المحيط الأطلسي والبحر المتوسط، والمنافذ الساحلية على بحر الشمال على حد سواء.

حضور قوي

كذلك تحظى سيراميك رأس الخيمة بحضور قوي في أوروبا، لا سيما في الأسواق الفرنسية، إذ تقوم سان غوبان إحدى أكبر شركات التوزيع والبيع بالتجزئة لمنتجات ومواد البناء والتشييد في العالم بتوزيع منتجات الشركة.

وتستثمر شركة «الإسلامي للأغذية» فرنسا مع تزايد الطلب على الأغذية الحلال، إذ تمثل فرنسا قاعدة رئيسية لتوسيع حضور شركة الإسلامي باتجاه الأسواق الأوروبية.

وبشكل عام تقدم فرنسا تسهيلات شخصية ومخصّصة للمستثمرين الإماراتيين في فرنسا من خلال المكتب الإقليمي للوكالة «Business France» في دبي، الذي يقدم الدعم الكامل لجميع للمستثمرين في فرنسا، بما فيه الربط مع المؤسّسات والأطراف المعنية بذلك.

وترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا بعدد من الاتفاقيات الهامة من أبرزها الاتفاقية الموقعة بين البلدين في 2008 في مجال الملكية الفكرية واتفاقية عام 1991 حول التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات واتفاقية ثالثة بشأن تجنب الازدواج الضريبي عام 1989.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon