تأسّياً بسُنّة النبي الأكرم وتلبية لدعوة خليفة

الإمارات تصلّي الاستسقاء.. والدعوات تعمّ مناطق الدولة

صورة

شهدت المساجد والمصليات في أنحاء دولة الإمارات، أمس، صلاة الاستسقاء تأسياً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإقامة صلاة الاستسقاء في جميع مناطق الدولة طلباً لنزول الغيث.

رأس الخيمة

وأدى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، صلاة الاستسقاء، أمس في مسجد قصر خزام.

كما أدى الصلاة إلى جانب سموه، الشيخ عمر بن صقر القاسمي، والشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار، والشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك رئيس مجلس إدارة هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ والمسؤولين والمصلين.

الفجيرة

وأدى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، صلاة الاستسقاء في مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمدينة الفجيرة. كما أدى الصلاة إلى جانب سموه، الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس المنطقة الحرة بالفجيرة، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي العهد، وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية وكبار المسؤولين في الإمارة وجموع المصلين. وتضرع الجميع إلى الله تعالى أن ينزل الغيث وسقيا الخير على البلاد.

العين

وفي العين أدى سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، صلاة الاستسقاء في جامع المعترض الكبير بمدينة العين. كما أدى الصلاة إلى جانب سموه، الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان، والشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان، وعدد من المسؤولين وجموع المصلين من المواطنين والمقيمين في العين. وأمّ المصلين وألقى خطبة صلاة الاستسقاء الشيخ ناصر سعيد الشبلي.

أم القيوين

أيضاً أدى الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي بأم القيوين، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة البلدية بأم القيوين، صلاة الاستسقاء بجامع الشيخ أحمد بن راشد بمنطقة الراس بأم القيوين. كما أدى الصلاة ناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات، وعدد من المسؤولين وجموع المصلين من المواطنين والمقيمين.

عجمان

كما أدى الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري بعجمان، صلاة الاستسقاء في مسجد الشيخ حميد بن راشد النعيمي بعجمان. كما أدى الصلاة إلى جانبه عدد من الشيوخ ورؤساء الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية، وكبار المسؤولين في الإمارة وجموع المصلين.

دبي

وشهدت المساجد الجامعة على مستوى إمارة دبي أمس، إقامة صلاة الاستسقاء واستقبال حشود كبيرة من المصلين، استجابة لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بإقامتها. وخلال الصلاة امتزجت دموعُ المصلين بالدعوات إلى الله العلي القدير بقبول الإنابة إليه سبحانه، والرغبة في إنزاله الرحمات، لاهجين بالاستغفار، وسائلين الله، عز وجل، أن يسقي الإمارات وجميع بلاد المسلمين غيث الرحمة، وأن يمنّ على الجميع بحياة يانعة ملؤها الإيمان به، سبحانه وتعالى.

وقال الدكتور عمر الخطيب المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، إنه فور صدور التوجيهات بإقامة صلاة الاستسقاء، نهضت الدائرة بدورها الريادي على مستوى الإمارة، حيث بدأت الإدارات المعنية بمهام وأعمال متنوعة لتسهيل الإجراء، وحسن تنفيذ هذا التوجيه.

وأضاف: استثمرنا من خلال إدارة الاتصال والتسويق جميع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالدائرة لتنبيه منتسبي الدائرة وعامة المسلمين بموعد وأماكن إقامة الصلاة، كما تم نشر المعلومات التوعوية الخاصة بصلاة الاستسقاء وأحكامها وآدابها وكيفيتها، كما عكفت إدارة التثقيف والتوجيه الديني على إعداد الخطب والتعليمات الخاصة بهذه المناسبة، مع مراعاة اختصارها وتركيز معانيها وبيان ضوابطها، باعتبارها تسبق خطبة الجمعة.

أبوظبي

وفي العاصمة أبوظبي أقامت جموع المصلين صلاة الاستسقاء أمس، بمسجد الشيخ زايد الكبير، اقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وتلبية لدعوة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله. ورفع المصلون أكف الضراعة للمولى عز وجل، أن ينزل الغيث رحمة بالبلاد وبالعباد، وأن يسقينا غيثاً يكون نافعاً لوطننا الإمارات.

وأدى الصلاة في مسجد الشيخ زايد الكبير، الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والدكتور فاروق حمادة، المستشار الديني في ديوان ولي عهد أبوظبي، مدير جامعة محمد الخامس أبوظبي، الذي أكد أن صلاة الاستسقاء عبادة عظيمة يظهر فيها المسلمون حاجتهم لربهم عز وجل.

وتطرق الدكتور فاروق حمادة، في الخطبة إلى فضل الاستسقاء، وقال إن «صلاة الاستسقاء، التي دعا لها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، نتقرب بها إلى الله، وندعو ونلجأ إليها إذا تأخر المطر»، مشيرا إلى أن من أسباب نزول المطر كثرة الاستغفار والتوبة إلى الله تعالى العزيز الغفار.

الشارقة

وأدت جموع المصلين في مساجد الشارقة صلاة الاستسقاء. ودعا الخطيب المصلين إلى الإكثار من الاستغفار والابتهال إلى الباري عز وجل، بأن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أنحاء البلاد لترتوي الأرض، وينعم الناس بالخير والعطاء، وتعم البركة والرحمة.

الحداد: الله ينزل الغيث وينشر رحمته وهو الولي الحميد

قال الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، إن الخروج إلى صلاة الاستسقاء صغاراً وكباراً من أفضل السنن إحياء لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتلبية لحاجة العباد والبلاد، «فإن بالبلاد من الضر والجدب ما لا يُشكى إلا إلى الله تعالى ولا يرفع هذا الضر إلا هو سبحانه وتعالى، وهو الذي يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء، (وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد)».

وأضاف لـ«البيان»: «إذا أمر بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فإن الخروج إليها مؤكد، لا سيما وقد أمر سموه أن تكون يوم الجمعة وقبل الصلاة، فكان أنسب الأوقات وأحسنها، حيث يجمع الناس بين الحسنيين، فيصلون الاستسقاء وينتظرون قليلاً صلاة الجمعة».

وبين أن صلاة الاستسقاء سنة مندوب إليها، وحث عليها النبي صلى الله عليه وسلم، عندما يحتاج الناس إلى الغيث، مشيراً إلى أن الصحابة كانوا يلجأون إليه، عليه الصلاة والسلام، يستسقون فيبادر صلى الله عليه وسلم، بالدعوة إلى الصلاة، كما روى أبو داود من حديث عائشة رضي الله عنها، قالت: شكا الناسُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قُحوطَ المطرِ فأمر بمنبرٍ فوُضِع له في المُصلَّى ووعد الناسَ يوماً يخرجون فيه، قالت عائشةُ: فخرج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، حين بدا حاجبُ الشَّمسِ فقعد على المنبرِ فكبَّر صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وحمد اللهَ عزَّ وجلَّ، ثم قال: إنكم شكوتُم جدبَ ديارِكم واستئخارَ المطرِ عن إبَّانِ زمانِه عنكم، وقد أمركم اللهُ عزَّ وجلَّ، أن تدعوه ووعدَكم أن يستجيبَ لكم، ثم قال (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ)، لا إله إلا اللهُ يفعل ما يريدُ، اللهمَّ أنت اللهُ لا إله إلا أنت الغنيُّ ونحنُ الفقراءِ أنزلْ علينا الغيثَ واجعل ما أنزلتَ لنا قوَّةً وبلاغاً إلى حينٍ، ثم رفعَ يدَيه فلم يزلْ في الرَّفعِ حتى بدا بياضُ إبطَيه ثم حوَّل إلى الناسِ ظهرَه وقلبَ أو حوَّل رداءَه وهو رافعٌ يدَيه، ثم أقبل على الناسِ ونزل فصلَّى ركعتَينِ فأنشأ اللهُ سحابةً فرعدَتْ وبرقَتْ ثم أمطرَتْ بإذنِ اللهِ، فلم يأتِ مسجدَه حتى سالتِ السُّيولُ، فلما رأى سرعتَهم إلى الكنِّ ضحك صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، حتى بدت نواجذُه فقال: أشهدُ أنَّ اللهَ على كلِّ شيءٍ قديرٌ وأني عبد اللهِ ورسولُه.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon