بلدية دبي تستشرف مستقبل الإمارة المستدام مع جامعات الدولة

عقدت إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة في بلدية دبي لقاء مع عدد من الجهات الأكاديمية في الدولة، هدف اللقاء إلى استشراف مستقبل مدينة دبي الذكي والمستدام من خلال عقد عصف ذهني لنقل المعرفة وتبادل المعلومات والخبرات الأكاديمية والتقنية بين موظفي قسم البحوث ودراسات الاستدامة وجميع الجهات الأكاديمية.

تم خلال اللقاء تبادل الأفكار بخصوص آلية خلق منصة تفاعلية بحثية خلاقة بين بلدية دبي وكافة الجامعات المحلية والعالمية يتم من خلالها العمل على البحوث المبتكرة والدراسات التطويرية في مجال الاستدامة والطاقة المتجددة وتوظيف نتائجها لتحقيق الرفاهية والسعادة المستدامة لمدينة دبي. وقد حضر اللقاء ممثلون من جامعة حمدان بن محمد الذكية، جامعة خليفة - معهد مصدر، الجامعة الأميركية في دبي، جامعة هيريوت وات، جامعة روتشستر للتكنولوجيا، جامعة زايد، جامعة الشارقة وجامعة الإمارات.

يأتي التعاون مؤكداً أهمية الشراكة التي تؤمن بها بلدية دبي مع مختلف القطاعات في الدولة ومن ضمنها القطاع الأكاديمي لتحقيق الأهداف الإستراتيجية المنشودة في الاستدامة والطاقة المتجددة وفتح الباب لجميع أفراد المجتمع لطرح الأفكار الفريدة فيها.

محاور

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم خلال اللقاء طرح محاور البحوث والدراسات المستدامة التي سيتم التعاون والعمل عليها عن طريق تشكيل فرق بين باحثي قسم البحوث ودراسات الاستدامة في إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة وطلاب الجامعات وبإشراف الطاقم الأكاديمي مثل محاور المواد والبناء المستدام، الطاقة المتجددة، الإدارة المستدامة للنفايات، الذكاء الاصطناعي، خفض استهلاك الطاقة والمياه وثاني أكسيد الكربون، الاقتصاد الأخضر وتوعية المجتمع وغيرها من المحاور الحيوية.

وانطلاقاً من حرص بلدية دبي على نشر الثقافة المستدامة بين شتى فئات المجتمع لما يكمن في أهميتها وأنها جزء لا يتجزأ من منظومة الاستدامة العالمية، تم مناقشة آليات الشراكة في مجال التوعية والتثقيف المستدامة طريق برامج متخصصة وآليات تهدف لإيصال الرسالة لكافة شرائح المجتمع من سكان مدينة دبي و الطلاب وأصحاب الأعمال وموظفي بلدية دبي، وذلك عن طريق استخدام وسائل وتقنيات حديثة تسهل عملية التواصل ونقل المعرفة.

وقد أفاد مدير إدارة تطبيقات الاستدامة والطاقة المتجددة م. أحمد سعيد البدواوي نحن في بلدية دبي نطمح لخلق منصة تفاعلية تتيح التواصل الإيجابي الفعال مع المتخصصين والأكاديميين في تطوير العمل الحكومي بما يتلاءم مع توقعات المجتمع المثالي والرؤى المستقبلية للدولة ونعمل على الشراكة مع الجامعات لتطوير برنامج جديد ومبتكر وخلق فرص بحثية، تتماشى مع التحديات البيئية في الوقت الراهن .

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon