ورشة عمل عن «أداة تقييم السعادة للمشاريع الذكية»

نظمت دبي الذكية ورشة عمل لعدد من الجهات والمؤسسات بهدف استعراض تفاصيل وآليات عمل «أداة تقييم السعادة للمشاريع الذكية»، والتي أطلقتها يونيو الماضي بالتعاون مع جامعة اكسفورد.

وشارك في الورشة التي قدمها البروفيسور يان-إيمانويل دي نيف، مسؤول المشروع من جامعة أكسفورد، كل من: دائرة التنمية الاقتصادية، شرطة دبي، دائرة السياحة والتسويق التجاري، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، هيئة كهرباء ومياه دبي، هيئة دبي للثقافة والفنون، وشركة اتصالات.

وتهدف الورشة إلى إشراك الجهات المعنية المستفيدة من «أداة تقييم السعادة للمشاريع الذكية» في عملية تطوير الأداة، إلى جانب تبادل الأفكار والرؤى بهدف تحسين أدائها قبل تطبيقها بشكل فعلي على الخدمات. حيث تسعى الأداة بشكل رئيسي إلى دعم عمليات صناعة القرار وإتاحة الفرصة للجهات لضبط وتحسن المشاريع والخدمات التي تقدمها لأطول فترة وكذلك تعميق تأثير هذه الخدمات على جمهور المتعاملين والمجتمع.

وحول الموضوع أكدت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية ، حرص دبي الذكية على تطوير الوسائل والأدوات المعنية بتعزيز سعادة المتعاملين في إمارة دبي، من خلال بناء منظومة متكاملة تضمن رفع كفاءة قياس جودة المشاريع المقدمة لسكان دبي، سعياً نحو تحقيق السعادة المستدامة.

وأوضحت، إن أداة تقييم السعادة للمشاريع الذكية تعزز كذلك أواصر التعاون المشترك بين دبي الذكية وشركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية والخاصة، بشكل يواكب تحقيق استراتيجية دبي الذكية 2021 والرامية إلى تحويل دبي إلى أسعد وأذكى مدينة على مستوى العالم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon