أكاديمية أبوظبي القضائية تنظم ندوة عن شبكات التواصل

نظمت أكاديمية أبوظبي القضائية، ندوة قيم وتقاليد القضاء وإشكاليات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي، في إطار أفضل الممارسات الدولية، وتناولت الندوة التي ترأس جلساتها، المستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش القضائي في أبوظبي، الأمن والخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي، وخطورة مشاركة الأشخاص للمعلومات بشكل عشوائي، لما قد ينتج عنها من انتهاك الخصوصية أو التعرض للابتزاز.

واستعرض المستشار محمد سعيد الشبلي، مدير إدارة شؤون النيابات، تجربة دائرة القضاء في تعزيز نشر الثقافة القانونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بالعمل المستمر من أجل بث الرسائل التوعوية، لرفع معدلات الوعي القانوني لدى جميع أفراد المجتمع.

وأضاف: تعد دائرة القضاء من الدوائر الحكومية الرائدة في مجال التواصل عبر الشبكات الاجتماعية، إذ استطاع قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي، إحداث نقلة نوعية خلال فترة وجيزة من الزمن بتركيزه على شبكات التواصل الاجتماعي واستغلالها الاستغلال الأمثل في ما يخدم أهداف الدائرة وجعلها تتصدر في هذا المجال، الذي بات له أثر كبير على الجانب التوعوي حول القضايا التي تلقى اهتماماً واسعاً في المجتمع، وتعزيزاً لنشر الثقافة القانونية ورفع معدلات الوعي القانوني لدى الأفراد.

وأوضح المستشار الشبلي، أن متطلبات الحياة المعاصرة ومواكبة التطور تفرض تصوراً مرناً للسلوك القضائي، دونما تخل عن الثوابت ووجوه الأصالة ومقتضيات اللياقة، في حين جاءت مدونة القيم والسلوك القضائي بدائرة القضاء في أبوظبي، بأن القاضي يحرص على تطوير مهاراته الشخصية ومواكبة التكنولوجيا الحديثة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon