تضم أول منطقة تزحلق جليدي على ارتفاع 1300 متر

منصة جبل جيس.. فسحة لإطلالة خلابة

تواصل إمارة رأس الخيمة جهودها الرامية لتعزيز مكانتها كأسرع وجهة سياحية نمواً في المنطقة والحفاظ على نجاحاتها عبر منتجاتها السياحية الجديدة ذات طابع المغامرة والتشويق.

ومنها منصة المشاهدة على قمة جبل جيس، التي تضم أول منطقة تزحلق جليدي ضمن المشروع على ارتفاع 1300 متر عن سطح البحر بإطلالة بانورامية طبيعية بلا حدود لواجهة منطقة الخليج العربي وسلسلة جبال الحجر.

تطوير

وتسعى هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة من خلال افتتاح منصة المشاهدة خلال نوفمبر المقبل مجاناً أمام زائريها، التي تعد أحدث مشاريع تطوير قمة جبل جيس التي ترتفع لـ1900 متر عن سطح البحر، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة رأس الخيمة، إلى تقديم منتجات سياحية ذات طابع تشويقي مع حلول فصل الشتاء الذي يضفي رونقاً خاصاً على القمة الجبلية التي تكتسي بالثلوج وجريان الشلالات الطبيعية على منحدرات طريقه البالغ 36 كيلومتراً.

وأوضح هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أن افتتاح منصة المشاهدة سيوفر للزوار إطلالة بانورامية على واجهة الخليج العربي وسلسلة جبال الحجر ووادي شعم، كأحد المشاريع السياحية الجديدة التي تعتزم الهيئة افتتاحها تباعاً على قمة جبل جيس خلال الفترة المقبلة.

لافتاً إلى أن المشروع يضم منصة المشاهدة وحديقة ألعاب ومنطقة تزحلق جليدي ضمن ثلاثة مواقع بإطلالات رائعة على منطقة الخليج العربي والثانية على منطقة وادي شعم والثالثة عبر امتداد سلسلة جبال الحجر، التي تمثل الحدود الطبيعية بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان.

فعاليات

وأشار إلى أن الشركة المنفذة للمشروع أنجزت أعمال البنية التحتية، التي ستضم مناطق مخصصة لاستضافة الفعاليات المختلفة ومساحة دائمة للمطاعم المتحركة التي تقدم خدماتها للزائرين الذين يرغبون في الاستمتاع بنقاء الهواء الجبلي المنعش في ظل انخفاض درجات الحرارة على جبل جيس بنحو 10 درجات طوال العام مقارنة بمناطق الإمارة.

وأضاف مطر: حرصت الهيئة على تقديم شكل يضمن تماهي منصة المشاهدة مع طبيعة الواجهة الجبلية من خلال الإنارة بالطاقة الشمسية لتوفير الأجواء المناسبة للزوار والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الرائعة مع مشاهد شروق الشمس وغروبها وهي ترسم بأشعتها لوحة من الأجواء الخلابة المتغيرة كل دقيقة بتأثيرها وظلالها.

حيث تم تشييد المنصة باستخدام مواد صديقة للبيئة، لافتاً إلى أن إمارة رأس الخيمة تمتلك وجهات سياحية ذات مواقع طبيعية خلابة تشجع الزوار والعائلات على الخروج إلى الهواء الطلق والاقتراب بشكل أكبر من الطبيعة.

ويأتي مشروع منصة المشاهدة والحديقة ضمن المشاريع التي تقوم بها حكومة إمارة رأس الخيمة لتحويل قمة جبل جيس إلى منطقة سياحية متكاملة فريدة من نوعها، لتنضم إلى الوجهات السياحية المميزة التي تضمها دولة الإمارات، وتعزيز مكانة رأس الخيمة كأسرع وجهة سياحية نمواً في المنطقة، وذلك في إطار سعيها لأن تكون عاصمة سياحة المغامرات الأولى على مستوى الشرق الأوسط.

جذب

ويشكل إنجاز المرحلة الثالثة من طريق قمة جبل جيس الأعلى في دولة الإمارات الذي يصل طوله الإجمالي إلى 36 كيلومتراً، نقطة مهمة في جذب الاستثمارات السياحية وتعزيز خطط هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحية في جذب 3 ملايين سائح للإمارة بحلول العام 2025.

ويضم مشروع طريق جبل جيس 13 منصة واستراحة لمركبات الزوار ومطاعم ودورات مياه ومواقع ترفيهية على جانبي الطريق، حيث تم إضاءة تلك الاستراحات باستخدام الطاقة الشمسية لتوفر أجواء عائلية وآمنة خلال فترة الليل.

ويضم طريق جبل جيس أول وأكبر جدار جبلي استنادي في منطقة الخليج العربي بارتفاع 23 متراً، ما يعادل ارتفاع بناية مكونة من 8 طوابق، وبعرض يصل إلى 440 متراً، ويقع بين الكيلو 33 والكيلو 34 من الطريق الجبلي، وذلك ضمن 8 جدارات استنادية تم تنفيذها بمواصفات عالمية متميزة في كل الجوانب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon