عمار النعيمي ينهي معاناة عربية هجرها زوجها وفقدت بصرها وعملها

صورة

أنهى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، معاناة سميرة الزاهر (عربية الجنسية)، بتمكينها من استخراج الأوراق الثبوتية لولدها الوحيد، وإصدار إقامة له، وإدخاله مدرسة خاصة.

وتقيم الزاهر في الدولة منذ 15 عاماً، وكانت فقدت بصرها وعملها، وهجرها زوجها وسافر إلى بلاده، وترك لها ابنها الصغير منذ 9 سنوات، ولم تستطع استخراج أوراق ثبوتية له.

وتروي سميرة الزاهر لـ«البيان» بداية معاناتها منذ إنجابها ابنها الوحيد قبل تسع سنوات، بعد زواجها بشاب عربي الجنسية مقيم في الدولة، وهجره لها بعد إنجابها ابنها، وسفره إلى وطنه، وأصبحت تكافح من أجل تربية ولدها، إلا أنها فشلت في استخراج أوراق ثبوتية له من شهادة ميلاد وجواز سفر، وطرقت جميع الأبواب من أجل استخراج هذه الأوراق، وخلال هذه الرحلة تفاقم عليها مرض أصاب عينيها، وأجرت عملية جراحية أسفرت عن فقدانها البصر، وهو الأمر الذي أدى إلى فقدانها عملها، إذ كانت تعمل في إحدى الشركات الخاصة في عجمان سنوات طويلة.

وتواصل الزاهر سرد القصة، مؤكدةً أنها بفقدانها العمل ومورد عيشها الوحيد أصبحت لا تستطيع دفع قيمة إيجار مسكنها، وتراكمت عليها فواتير خدمات الكهرباء والماء، لولا مساعدة أهل الخير لها ووقوف صديقاتها معها طيلة هذه السنوات، مشيرةً إلى أنها تستطيع العمل الآن، خصوصاً أنها تحمل عدداً من الشهادات العلمية.

وذكرت أنها لم تفقد الأمل في الحياة، لوجودها في دولة الإمارات بلد الخير والعطاء، لذلك تواصلت مع مكتب سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، وعرضت عليهم معاناتها، وعلى الفور وجّه سمو ولي عهد عجمان الدوائر الحكومية والجهات المعنية بسرعة استخراج الأوراق الثبوتية لابنها، وإصدار إقامة له، وإدخاله مدرسة الحكمة الخاصة، وهو الأمر الذي أدخل السرور في نفس الأم والابن.

ووجّهت الزاهر جزيل الشكر إلى القيادة الرشيدة التي شرعت الأبواب لمساعدة المحتاجين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon