منها «فنجان قهوة» و«لقاء مفتوح» وتعيين أول ضابط سعادة

مبادرات مُبتكرة ترفع السعادة بعمليات شرطة دبي لـ 96.1%

مهام جسام تقع على عاتق موظفي الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، فالجاهزية التامة مطلوبة دائماً وحجم العمل والضغط كبيران، فهذه الإدارة إحدى خلايا النحل النشطة في السهر على راحة الناس والعمل على الاستجابة لمطالبهم واستغاثتهم، لكن رغم حجم العمل الكبير فإن مؤشر «نبض السعادة» بين الموظفين سجل ما نسبته 96.17% خلال النصف الأول من العام الجاري.

سر ارتفاع مؤشر السعادة في الإدارة العامة للعمليات يقف خلفه فكر مُبتكر ومبادرات فريدة من نوعها منها تعيين أول «ضابط سعادة» بمهام تتعلق بالتعرف على هموم ومشاكل الموظفين لحلها فوراً، ومبادرة «فنجان قهوة» التي تجمع الموظف والمدير بلا قيود الرتب العسكرية، إضافة إلى «لقاء مفتوح» مباشر وشفاف، وتوفير «صندوق للسعادة» هدفه وضع الحلول للمشكلات وإزالة الهموم، إلى جانب مبادرة رحلات ترفيهيه لتحقيق التقارب بين الموظفين بكافة فئاتهم.

إسعاد المجتمع

وحول المبادرات، قال العميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي: نحرص في الإدارة على تحقيق السعادة من خلال مبادرات متنوعة ومبتكرة تساهم في تحقيق أحد أهداف استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي في إسعاد المجتمع ومن ضمنها إسعاد المجتمع الداخلي لموظفي شرطة دبي، إضافة إلى تحقيق التوجهات الاستراتيجية لحكومة دبي في العمل على إسعاد المجتمع عبر تقديم خدمات تنال رضا الناس.

ضابط سعادة

وحول تفاصيل المبادرات، أوضح العميد عمر عبد الله الشامسي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، أن الإدارة عينت أول ضابط على مستوى شرطة دبي بمسمى «ضابط سعادة» وهو الملازم أول سلطان سالم الشحي، مشيراً إلى أن «ضابط السعادة» يلعب دور حلقة الوصل بين الموظفين والمدراء بعيداً عن حواجز العمل الإداري والرتب العسكرية، حيث يطلع الضابط عن قرب على مشاكل الموظفين والعمل على المساهمة في نقل الصورة إلى المدراء لوضع حل لها على الفور.

فنجان قهوة

أما المبادرة الثانية فحملت اسم «فنجان قهوة» حيث يجلس الموظف مع مدير الإدارة العامة للعمليات أو مع نائبه وجهاً لوجه لشرب فنجان قهوة الصباح، ويتبادلان وجهات النظر حول مختلف المشاكل التي تواجه الموظف في العمل والاطلاع على الهموم التي يعاني منها، ويقول العميد الشامسي: يختار ضابط السعادة الموظف الذي يعلم أنه غير سعيد أو يعاني من مشاكل أو هموم وفي اليوم التالي ندعوه لشرب فنجان قهوة صباحي ضمن جلسة يتم فيها نسيان وجود الرتب العسكرية فيها ويعبر الموظف عن ما يجول بخاطره، وما عليه إلا أن يخرج من اللقاء سعيداً وراضياً.

لقاء مفتوح

أما المبادرة الثالثة فتتمثل في «لقاء سنوي مفتوح» بين الموظفين مع المدير أو نائبه وذلك لغرض الاستماع إلى ملاحظاتهم حول سير العمل بصورة شفافة، والاستماع إلى مشاكلهم والمعوقات التي تحد من قيامهم بواجباتهم والعمل على حلها بصورة مباشرة بما يحقق تطلعات القيادة العامة لشرطة دبي.

صندوق السعادة وتتمثل المبادرة الرابعة في «صندوق السعادة»، حيث وزعت الإدارة العامة للعمليات صناديق على إداراتها الفرعية يستطع من خلالها الموظف التعبير عن ما يجول بخاطره في حال كان محرجاً من طرح مشاكله أو همومه بشكل مباشر ويمكنه أو يدون اسمه أو لا إذا ما كان يرغب في أن يوصل رسالته بطريقة سرية.

نظام ذكي

نظام «نبض السعادة» هو عبارة عن نظام ذكي يقيس مستوى السعادة اللحظية بين موظفي شرطة دبي من خلال استخدام الأجهزة الذكية أو الإلكترونية ويعتبر بمثابة مجس للنبض اليومي لسعادة الموظف وبشكل ذكي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon