أسرة الشهيد جاسم صالح الزعابي: نزف اليوم شهيدنا عريساً للجنة

أكد سعيد الشقيق الأكبر للشهيد ملازم أول طيار جاسم صالح بن جميع الزعابي في إمارة رأس الخيمة لـ "البيان" أن استشهاد شقيقه الأصغر في ساحات العزة والكرامة لإعلاء كلمة الحق ونصرة المظلوم وطاعة ولي الأمر، فخر لنا وعزة، حينما لبّى نداء الواجب الوطني كأحد جنود الإمارات البواسل المشاركين في عملية "إعادة الأمل" مع قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأشار إلى أن أسرة الشهيد تزفه اليوم عريساً إلى الجنة، حيث كان يستعد الجميع لإعلان خطوبته خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، إلا أن إعلان الاستشهاد الذي تمناه والذي كان يؤكد عليه دائماً "إما النصر أو الشهادة" سبق عرسه في الدنيا، لافتاً إلى أن الشهيد كان حريصاً دائماً على التواصل مع أفراد الأسرة وآخر اتصال كان صباح يوم الجمعة قبل استشهاده بساعات عبر الواتس أب للاطمئنان على سلامة عمه الذي يرقد حالياً في المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف: الشهيد جاسم "27 عاماً" كان الرابع بين أفراد الأسرة المكونة من 8 أشخاص 4 ذكور "سعيد وجاسم وعبيد ومحمد" و4 أناث، وأن والدنا توفى قبل 7 أشهر، مشيراً إلى أن الأسرة تفخر اليوم وتعتز بتقديم الشهيد جاسم رغم مرارة رحليه.

وأكد الشقيق الأكبر: أن أسرة الشهيد على أتم الاستعداد لاستكمال واجبه الوطني، وجميع أبناء دولة الإمارات من كبيرهم إلى صغيرهم رهن الإشارة ومستعدون للتضحية بأرواحهم ودمائهم لتلبية نداء الوطن والدفاع عن مكتسباته وإنجازاته، وحماية أمنه واستقراره ضمن صفوف قواتنا المسلحة وخلف قيادتنا الرشيدة.

وأشار إلى أن نبأ الاستشهاد كان بمثابة تتويج لمسيرة "جاسم" بعد أداء دوره في خدمة الوطن والوقوف بجانب الشعب اليمني الشقيق لإعلاء كلمة الحق، لافتاً إلى أن الشهيد كان يتمتع بمكانة متميزة بين الجميع ومشهود له بحسن الخلق والشجاعة وحب الناس، وهذا ما نراه حالياً بوقوف الجميع إلى جانب الأسرة منذ إعلان نبأ الاستشهاد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon