مبادرة سامية لوضع إرث القائد الراحل في إطاره المؤسسي

احتفاء رسمي وشعبي باختيار 2018 عام زايد

 لمشاهدة ملحق "مئوية وطن" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

احتفت الإمارات رسمياً وشعبياً، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 والذي يصادف الذكرى المئوية لمولد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ليكون مناسبة وطنية تحت شعار «عام زايد».

وثمّن أصحاب السمو الشيوخ ومعالي الوزراء والمسؤولون والمواطنون اختيار 2018 عام زايد، مؤكدين أن القرار يحمل رسالة جوهرها العرفان والوفاء لمسيرة خير ونماء، أرسى ركائزها القائد المؤسس، فحُقّ الاحتفاء برائد نهضة عز نظيرها، وقائد ملهم بنى دولة راسخة الأركان شامخة البنيان.

وأجمع أبناء الوطن، شيوخاً ومسؤولين ومواطنين، على أن إرث الشيخ زايد الإنساني والقيادي هو ملك لأبناء الإمارات وللبشرية جمعاء، و«عام زايد» مبادرة سامية لوضع هذا الإرث في إطاره المؤسسي ليبقى تاريخاً خالداً في ذاكرة الشعوب. وأكدوا أن مسيرة زايد قصة نجاح وتجربة فريدة لقائد استثنائي يجب أن تنقل من جيل إلى آخر، لتكون دافعاً وحافزاً لكل أبناء الوطن حتى يحافظوا على منجزات الإمارات ويواصلوا تقدمها ورفعتها.

وأشاروا إلى أن «عام زايد» تخليد لصاحب مشروع نهضة متفردة، وسجل حافل من الإنجازات التي غيرت وجه الإمارات ووضعت خارطة طريق لمستقبل شعبها. كما أنه تخليد لمدرسة سياسية متفردة، رسخت مبادئ العمل الوحدوي القادر على مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص تقدم وتطور.

 

اقرأ أيضاً:

ـــ الشيخة فاطــمة بنــت مبارك:عام زايد من أفضل قيم الوفاء والبر للقائد المــــــلهم

ـــ  وزراء: تكريم لمسيرة قائـد آذنت بفجر جديد للمنطقة

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon