حمدان بن محمد خلال تكريم الفائزين في مسابقة «بالعلوم نفكر»:

مؤسسة الإمارات تتبنى المبدعين نحو أعلى المراتب

كرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، المدارس والجامعات الفائزة بمسابقة «بالعلوم نفكر» التي نظمتها مؤسسة الإمارات في مركز دبي التجاري صباح أمس.

وأشاد سموه بجهود سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مؤسسة الإمارات، التي تتبنى المبدعين والمتميزين من شباب الوطن وتأخذ بأيديهم وتساندهم للوصول بهم إلى أعلى مراتب العلم والإبداع وتمكينهم من خدمة وطنهم بالعلم والمعرفة وضمان مستقبلهم ومستقبل الأجيال المتعافية من أبناء وبنات وطننا الغالي.

وقد شاهد سموه والحضور عرضاً مصوراً تضمن التعريف بالمسابقة في دورتها الخامسة وأهم المشاريع المبتكرة التي فازت بها لهذا العام وتاريخ تأسيس المسابقة التي تهدف إلى تحفيز شباب الوطن ودعمهم لتفجير مواهبهم وطاقاتهم الإبداعية من خلال المشاريع المبتكرة التي يتقدمون بها للدخول في المنافسة.

رعاية الشباب

وتحدث الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات في الحفل مؤكداً أن قيادتنا الرشيدة ترعى الشباب من أبناء وبنات الوطن في شتى الميادين وعلى مختلف الصعد خاصة الشباب المتميزين والمبدعين في مختلف تخصصات العلوم والمعرفة والتكنولوجيا لتمكينهم من صقل مواهبهم ودخولهم مرحلة جديدة في حياتهم التعليمية ومسيرتهم نحو ترسيخ ثقافة الابتكار والبحث العلمي والتقدم التكنولوجي ليس محلياً وحسب بل على مستوى عالمي.

وأعرب عن اعتزاز قيادتنا المعطاءة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشباب الدولة الذين يبدعون في مجالات عدة ويرفعون علم الإمارات في المحافل والمسابقات العلمية الدولية.

عماد التنمية

وأكد الشيخ سلطان بن طحنون أن الشباب المبدعين يحظون بكل الرعاية من قبل قيادتنا ومؤسساتنا الوطنية لأنهم عماد التنمية ومحورها ومستقبلها فعليهم يعول الوطن وقيادته كي يكونوا بناة المستقبل والمحرك الرئيسي لمسيرة التنمية المستدامة وتحقيق الرفاه والتقدم لشعبنا الوفي. وهنأ الشباب الفائزين بالمسابقة مشيداً بجهودهم وجهود الجامعات والمدارس والهيئات التدريسية التي تشرف وتتابع إبداعات الطلاب وتنمي مواهبهم في شتى الحقول العلمية والتخصصات.

وفي ختام الحفل الذي حضره سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي وجمع من رؤساء ومديري الدوائر والمؤسسات الحكومية والقيادات التربوية والتعليمية في الدولة، كرم سمو ولي عهد دبي الفائزين والتقطت لسموه معهم الصور التذكارية وتمنى لهم المزيد من الإنجازات العلمية التي تبني لهم مستقبلاً واعداً وتعزز ثقافة الإبداع والابتكار التي يرعاها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويدعمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمساندة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon