صندوق الوطن يفتح الأبواب للموهوبين

أبناؤنا الموهوبون في أيدٍ أمينة.. تلك فحوى المبادرة الرائدة التي أطلقتها مجموعة رجال أعمال في الدولة تحت مسمى «صندوق الوطن» لتكون دليلاً صادقاً على تكاتف أبناء الوطن وتلاحمهم تحت راية القيادة، وتربةً خصبةً لرعاية أبنائنا الموهوبين، وتقديم التسهيلات التي تضمن دخولهم عالم الابتكارات والاختراعات، فهي بوابة المستقبل الناجح.

نقلة رائدة على مستوى المنطقة وضعت نصب عينيها اكتشاف 5000 من الطلبة الموهوبين من المواطنين بحلول العام 2020، إلى جانب رعايته للمشاريع والأفكار التي تؤثر إيجابياً في المجتمع، وواكبتها بإيجابية وزارة التربية والتعليم التي أكدت أنها تتجه لدراسة إنشاء صندوق لدعم البحث العلمي، في حين أعلنت وزارة تنمية المجتمع إنها وفرت «صندوق المسؤولية المجتمعية»، بينما كشفت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن أنها تعمل على بناء شراكات مع القطاع الخاص لتأهيل الخريجين.

رجال الأعمال أعربوا عن استعدادهم للمساهمة في مثل هذه الصناديق، مشددين على أنها أنبل الواجبات لرد جميل الوطن، داعين إلى إجراء دراسة دقيقة لتنظيم هذه العملية والاستفادة من جميع مبادرات رجال الأعمال، بينما رأى بعضهم ضرورة أن توجّه جميع الشركات بنداً ثابتاً من ميزانيتها لأعمال الخير.

 

اقرأ:

ــ  5 آلاف مبتكر بحلول 2020 تحت مظلة «صندوق الوطن»

ــ  أعضاء في «المجلس الوطني»: الصناديق الاتحادية أولوية

ــ رجال أعمال: خدمة بلادنا أنبل الواجبات

ــ  دلال القبيسي: نقلة نوعية في ثقافة المجتمع

ــ سيف الهاملي: مطالبون بأدوار أكثر جدية

ــ صالح الهاشمي: كل صاحب رأسمال مُطالَب بطرح مبادرة خيرية

ــ رقابة صارمة على جميع التبرعات والإسهامات لصندوق المسؤولية المجتمعية

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon