الرومي والمري يزورانه تقديراً لمبادرته في نشر الإيجابية

مواطن يحوّل منزله إلى محطة للسعادة

تزامناً مع احتفالات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية باليوم الدولي للسعادة، زارت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة، واللواء عبدالله خليفة المري قائد عام شرطة دبي منزل المواطن محمد عباس في منطقة القوز بدبي أمس، وذلك تقديراً لمبادرته الشخصية في نشر ثقافة السعادة والإيجابية في مجتمعه المحلي.

وأشادت الرومي بمبادرة محمد عباس لإدخال السعادة إلى قلوب الناس ورسم البسمة على وجوههم، وما تتضمنه المبادرة من رسائل إيجابية يوجهها للمجتمع، وما يمثله من نموذج لشباب دولة الإمارات في النظرة الإيجابية إلى الحياة، معتبرة مبادرته نموذجاً متميزاً من نماذج العطاء.

وحثت وزيرة الدولة للسعادة أبناء وبنات الوطن على تنفيذ مبادرات مماثلة تسهم بإسعاد الناس، مؤكدة أن مثل هذه المبادرات جديرة بالتشجيع وتشكل مثالاً يحتذى لمشاركة المجتمع في جهود نشر السعادة وتعزيز القيم الإيجابية.

فاعلية

من جهته، قال المواطن الإماراتي محمد عباس: «أشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأنه رائد مبادرات السعادة ورمز الإيجابية، ومنه نتعلم كل يوم كيف نكون أفراداً فاعلين في مجتمعنا»، معرباً عن شكره لوزيرة الدولة للسعادة وقائد عام شرطة دبي على الزيارة التي عززت لديه الرغبة في توسيع إطار هذه المبادرة وإعطائها شكلاً جديداً.

وأوضح عباس أنه أراد أن يقدم مساهمة إيجابية تجاه المجتمع، في محاولة لرسم البسمة على وجوه مستخدمي الطريق بما يعزز الروح الإيجابية لديهم، فبادر في البداية إلى تثبيت وجوه مبتسمة أمام منزله، ولقيت هذه الخطوة ردود فعل إيجابية، إذ كان يلاحظ الابتسامة على وجوه المارين كلما شاهدوا هذه العلامات المميزة على مدخل منزله.

تحفيز

وأشار إلى أنه في وقت لاحق ثبت لوحة على مدخل منزله عند أحد الوجوه الباسمة، وراح يكتب عليها كل يوم حكمة أو مقولة تحفيزية، في محاولة لزيادة جرعة الإيجابية والسعادة التي تقدمها هذه المبادرة، ومع مرور الأيام أخذت هذه المبادرة منحى عائلياً إذ راح يشارك عائلته طالباً رأيهم في العبارات التي يريد كتابتها على اللوحة، وقد وجد دعماً كبيراً من والديه اللذين زوداه بالكثير من الأفكار الإيجابية السعيدة.

وقال محمد إنه تلقى الكثير من ردود الفعل على مبادرته، فكان أحياناً يجد وروداً إلى جانب اللوحة، وفي أحيان أخرى كان طلاب ومدرسو المدرسة القريبة من منزل العائلة يمرون بالمنزل لشكر محمد على مبادرته الإيجابية، ما أشعره بسعادة بالغة ودفعه إلى التفكير بمزيد من المبادرات الهادفة لإسعاد المجتمع.

نهج

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تواصل نهج تحقيق السعادة وغرس وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع.

وقالت الرومي في اختتام فعاليات رحلة السعادة الأولى في دبي، إن رحلة السعادة ركزت هذا العام على العطاء دعماً لتوجهات «عام الخير»، وتسعى إلى نشر مفاهيم العطاء والبذل في المجتمع. دبي - البيان

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon