«دبي الذكية» تنظم ورشة عن «مؤشر السعادة»

نظمت مؤسسة حكومة دبي الذكية، الذراع التقنية لمكتب دبي الذكية، ورشة تدريبية حول مؤشر السعادة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وذلك في إطار برنامج دبي للخدمة المتميزة الذي أطلقته دائرة التنمية الاقتصادية منذ عام 2002.

ويعد مؤشر السعادة الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في أكتوبر 2014. لتكون دبي المدينة الأولى عالميا التي تقيس سعادة سكانها وزوارها وسياحها بشكل يومي تفاعلي. وطورته مؤسسة حكومة دبي الذكية إحدى أدوات قياس مؤشرات السعادة في أجندة السعادة التي اعتمدها سموه.

ويشرف على تنفيذها مكتب دبي الذكية، بهدف اكتشاف وقياس مصادر السعادة في مدينة دبي من خلال نشر أجهزة قياس مؤشر السعادة في مراكز خدمة المتعاملين وعلى المواقع الإلكترونية ونقاط التعاملات الإلكترونية.

وهدفت الورشة التدريبية إلى تعريف القطاع الخاص بمؤشر السعادة وآليات الربط التقني اللازمة له، لربط أنظمتهم مع قاعدة البيانات المركزية لمؤشر السعادة، كما تم توضيح كيفية التعامل مع لوحة البيانات التفاعلية الخاصة بمؤشر السعادة والتي تمكّن من الاطلاع على نتائج مؤشر السعادة الخاصة بكل جهة.

رؤية

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية: «تأتي السعادة في صميم عمل «دبي الذكية» منذ يومها الأول. ورؤيتنا في المكتب تتمثل في جعل مدينة دبي الأسعد عالميًا عن طريق توظيف التكنولوجيا الذكية. ونحن نؤمن في «دبي الذكية» بأن السعادة قابلة للتحقق، وللقياس. وأنه بمقدورنا أن نوجه موارد مدينتنا لتؤثر بشكل إيجابي على سعادة الناس بطرق ملموسة ودائمة. باستخدام أدوات مثل مؤشر السعادة. وإن ربط أنظمة الجهات الخاصة مع قاعدة البيانات المركزية لمؤشر السعادة. سيمدنا ببيانات لتنقيح نهجنا في التحول الذكي وتحسينه باستمرار. وصولًا لتحقيق هدفنا الطموح نحو رفع نسبة السعادة إلى 95% في دبي بحلول عام 2021».

55 جهة

من جهته قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية: «يعد مؤشر السعادة الذي قامت بتطبيقه 55 جهة حكومية وخاصة حتى الآن أداة لتقييم الإيجابية والسعادة في مدينة دبي. حيث يساهم تفعيل خدمة مؤشر السعادة في تعزيز بناء مدينة ذكية متميزة تتوافر فيها مقوّمات استدامة رفاهية العيش للمواطنين والمقيمين بالإمارة ولقطاع الأعمال الناشط فيها».

مسيرة

قالت شيخة أحمد البشري، مدير إدارة تميز قطاع الأعمال باقتصادية دبي: «يأتي برنامج دبي للخدمة المتميزة انطلاقاً من عزيمتنا لمواصلة مسيرة التطوير والتنمية الشاملة والعمل بروح المبادرة والإبداع، ليكون التميز نبراساً لنا في كافة مواقع العمل. ونفتخر في دائرة التنمية الاقتصادية بأن نكون أولى الجهات الحكومية التي سعت إلى نشر ثقافة الجودة في القطاع الخاص».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon