مدير عام مكتب مدينة دبي الذكية لـ»البيان«:

استراتيجية للتجارب السعيدة بدبي سبتمبر المقبل

صورة

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

كشفت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية لـ«البيان» أن المكتب يعمل حالياً على وضع استراتيجية للتجارب السعيدة «HX» وهو مفهوم جديد عالمياً وسوف تكون جاهزة في سبتمبر المقبل، حيث إن إمارة دبي تريد الارتقاء بتجربة المتعاملين والسكان والزوار إلى تجارب سعيدة.

وسيتم إضافة محورين جديدين لمؤشر السعادة، بحيث تشمل إلى جانب محور التصويت الحالي، إضافة استبيانات دورية، تتضمن أسئلة تفصيلية عن السعادة لقاء الخدمات المقدمة، وبرنامج تحليل البيانات المتواجدة على قنوات التواصل الاجتماعي في الفترة الحالية، وسيتم في الفترة المقبلة دراسة إضافة تقنيات جديدة للمؤشر.

مختبر متخصص

وأوضحت الدكتورة بن بشر أن دبي أول حكومة في العالم تضع مخبراً متخصصاً لدراسة تجربة المتعامل، الذي تم إطلاقه في معرض جيتكس العام الماضي، وكان أحد نتاجه مبادرة دبي الآن، لافتة إلى أننا في دبي نريد الارتقاء بهذا الفكر عالمياً ووضع استراتيجية تعنى بالتجارب السعيدة.

وذكرت أن مختبر تصميم تجربة المتعامل فكرة مبتكرة تتيح للجمهور تصميم الخدمات الحكومية وفقاً لرغباتهم ومتطلباتهم بالاستفادة من تجاربهم العملية وآرائهم في تطوير الخدمات والتطبيقات الذكية، تعزيزاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لجعل الإمارة وجهة للمبتكرين والمبدعين في ظل كفاءة حكومية رائدة ومتميزة.

ومن شأن تصميم التطبيقات والخدمات الحكومية الذكية بناء على وجهة نظر المتعاملين كسر الحواجز بين الجهات الحكومية والمتعاملين في ما يتعلق بتوفير الخدمات وتقديمها لهم بصورة قريبة منهم وسهلة في الاستخدام، ما يضمن زيادة نسبة تبنيهم لهذه التطبيقات والخدمات، وذلك الأمر يعزز شعورهم بالسعادة.

40 جهة

وذكرت الدكتور عائشة بن بشر أن عدد الجهات التي تطبق مؤشر السعادة أصبح اليوم 40 جهة منها 38 جهة حكومية تم الإعلان عن نتائجها ومعهد دبي القضائي الذي انضم لاحقاً وبنك الإمارات دبي الوطني أول جهة من القطاع الخاص، وسيستمر التطبيق على جهات هذا القطاع على مراحل مختلفة وفقاً لجاهزية الجهات.

حيث تم توفير موقع إلكتروني يساعد الجهات الراغبة في تطبيق مؤشر السعادة على سرعة التنفيذ وتقوم مؤسسة حكومة دبي الذكية بتقديم الدعم الفني والتقني لتلك الجهات، داعية مؤسسات القطاع الخاص إلى تطبيق مؤشر السعادة من خلال زيارة بالموقع الإلكتروني لمؤشر السعادة:

https:/‏/‏happinessmeter.dubai.gov.ae/‏، وتحميل البرامج المطلوبة لتطبيق المؤشر من الموقع وبمجرد التسجيل في هذا الموقع وتحميل البرامج سيتم ربط الجهة مع مدينة دبي الذكية بشكل فوري، وبتفعيل تطبيق مؤشر السعادة لقياس الرضا عن خدمات القطاع الخاص سيسهم في توسيع فرص قياس السعادة وتعزيزها في إمارة دبي.

متابعة فورية

وأشارت إلى أن مكتب مدينة دبي الذكية يتابع بشكل فوري نتائج مؤشر السعادة في الجهات التي تطبقه وإذا ارتفع المؤشر في أي جهة يتم إرسال رسالة شكر لها، بينما إذا انخفض يتم التواصل معها للعمل على رفع نسبة السعادة.

وقالت، إن نتائج التصويت لجميع الجهات المشاركة حتى تاريخ 28 مايو 2016، هي أرقام تراكمية لمجموع الأصوات، مصنفة وفقاً لمعدل حجم المعاملات في الجهات الحكومية، حيث تم تصنيف مؤشر السعادة بحسب عدد معاملات الجهة المشاركة أكثر من 500 ألف معاملة، ويضم المؤسسات التي لديها عدد المعاملات أكثر من نصف مليون معاملة، وأقل من 500 ألف معاملة ويضم المؤسسات التي لديها أقل من نصف مليون معاملة.

10 صباحاً

أشارت الدكتورة عائشة بن بشر إلى أنه سيتم في الفترة المقبلة إجراء بحوث تحليلية لنتائج مؤشر السعادة، منوهة بأن مكتب مدينة دبي الذكية يعمل حالياً على تحليل النتائج المعلنة مؤخراً لمؤشر السعادة، حيث أسفرت نتائج التحليل الأولى عن أن أسعد الأوقات هي الساعة العاشرة صباحاً يوم الثلاثاء، وجار إجراء بحوث تحليلية لمعرفة لماذا كانت نسبة السعادة الأعلى في هذه الساعة، وهذا اليوم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon