الدولة تعالج 200.. وألف حالة في مستشفيات الخليج

إصابة طفل عربي من كل 500 بـ «الشلل الدماغي»

قال مختصون في العلاج الطبيعي إن مرض الشلل الدماغي يصيب طفلاً بين كل 500 في مراحل الطفولة الأولى بالمنطقة العربية، فيما تعالج مستشفيات الدولة أكثر من 200 حالة حالياً، ومستشفيات الخليج أكثر من ألف مريض.

وذكروا أن كلفة علاج الطفل المصاب بالمرض، تزيد على 3.5 ملايين درهم طوال حياته. وأشاروا في سياق متصل؛ إلى أن 84% من الأفراد في المجتمع عرضة لآلام الظهر. ومن المقرر مناقشة المعلومات الحديثة تلك، من خلال دراسة في مؤتمر الإمارات الخامس للعلاج الطبيعي «فيزو دبي 2016» الذي يعقد الشهر المقبل في دبي.

وقالت رئيس المؤتمر أمل الشملان، في مؤتمر صحافي عقد الخميس في جمعية الإمارات الطبية بدبي: إن الجلسات ستناقش علاج حالات العظام والعضلات والمفاصل، وأحدث التقنيات ووسائل العلاج العالمية، وأهمية نقلها للدولة والمنطقة.

وأوضحت أن المؤتمر يقام يومي 19 و20 مايو، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، بمركز دبي للمؤتمرات، وتنظمه شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة بأبوظبي ووزارة الصحة ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ومجلس دبي الرياضي والاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي.

وأشارت الشملان إلى أن المؤتمر سيحضره أكثر من 500 طبيب وأخصائي علاج طبيعي، وأخصائي طب رياضي، وجراحو عظام، ومهنيون عاملون في مجال إعادة التأهيل والرعاية الصحية، وأخصائيو وجراحو الأعصاب، من الدولة وأكثر من 10 دول عربية وأوربية وآسيوية، منها إيطاليا والسعودية وأيرلندا وبريطانيا وبلجيكا والولايات المتحدة الأميركية والأردن، إلى جانب مصر وجنوب أفريقيا.

وسيركز المؤتمر على عدد من المحاور المتعلقة بالاتجاهات الحديثة في علاج وتأهيل آلام أسفل الظهر، والعلاج الطبيعي لإصابات الكتف والقدم والكاحل، وأحدث المستجدات في تقنية علاج وتحريك الأعصاب بالإضافة إلى المستجدات في إدارة وعلاج الألم المزمن واستخدام تقنية العلاج اليدوي وتحريك الأنسجة الضامة لكافة آلام العظام والعضلات.

وتناقش الجلسات نتائج الأبحاث العلمية في مجال علاج آلام العظام والمفاصل، ودور التأهيل والعلاج بالتمرينات العلاجية من قبل اختصاصيي العلاج الطبيعي.

ويتضمن المؤتمر ورش عمل لأخصائيي العلاج الطبيعي والمهتمين بمجال العظام والمفاصل والإصابات الرياضية.

من جانبها، قالت نعيمة صالح، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر إن ورش العمل بالمؤتمر ستركز على التدريب العملي حول أحدث المستجدات والتقنيات في علاج آلام الظهر والكتف وآلام الرقبة واستخدام تقنية التحريك اليدوي للأنسجة الضامة.

وأوضحت أن المشاركين في المؤتمر سيحصلون على ساعات دراسية معتمدة من وزارة الصحة.

وذكرت أن المحاور الرئيسية للبرنامج العلمي للمؤتمر سوف تتضمن عرض أحدث الأساليب في تأهيل آلام العمود الفقري.

ويستضيف المؤتمر الدكتور ستوكس رئيس الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي والتي ستتحدث عن المستجدات العالمية المهنية في العلاج الطبيعي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon