الهلال الأحمر تحصل على جائزة «ديهاد»

اختتام مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير

اختتمت أمس فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» الذي استمر ثلاثة أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويعد «ديهاد» أحد أبرز الأحداث المعنية بالمجال الإنساني وشؤون الإغاثة في منطقة الشرق الأوسط، حيث شهد مشاركة فعالة من أبرز المنظمات والهيئات الدولية والعالمية المعنية بشؤون الإغاثة والتطوير ومن مسؤولين عالميين وصناع قرار الذين أبدوا سعادتهم بالقرارات والاتفاقيات الموقعة خلال فعاليات المؤتمر والمعرض والتي ستسهم في تحسين وضع المحتاجين.

وعلى هامش مشاركتها في هذا الحدث عقدت الدكتورة جوانا رونيكا وكيلة وزارة التعاون الإنمائي في أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية بجمهورية بولندا، اجتماعاً مع الدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض «ديهاد»، حيث أشادت بالمستوى التنظيمي المميز لهذا الحدث والتسهيلات المتوفرة والبنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها إمارة دبي. واستعرضت رونيكا حجم المساعدات والدعم الذي تقدمه الحكومة البولندية للمحتاجين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدة السعي لبناء جسور التعاون بين الهيئات والمنظمات الإغاثية في دولة الإمارات وجمهورية بولندا وذلك لمصلحة الدول والشعوب المتضررة جراء الحروب والكوارث والأزمات.

مفتاح

وقالت «أعتقد أن دولة الإمارات هي مفتاحنا للمزيد من الأعمال الإنسانية إلى دول الشرق الأوسط، حيث نسعى من خلال الموقع المتميز الذي تتمتع به الدولة والعلاقات الممتازة التي تجمعها بدول المنطقة بأن تكون البوابة الأمثل للوصول إلى من هم بحاجة إلى دعم ومساعدة، لافتة إلى أهمية تبادل الخبرات بين الهيئات الإنسانية والإغاثية في كل من دولة الإمارات وبولندا لإفادة وإثراء القطاع الإنساني».

من جانبه رحب الدكتور عبد السلام المدني بهذه المبادرة القيمة معبراً عن ثقته بأن كل الجمعيات والمؤسسات الخيرية من الأعضاء والمشاركين في مؤتمر ومعرض «ديهاد» على أتم الاستعداد للتعاون والاستفادة من هذه المبادرة التي عرضتها الدكتورة جوان رونيكا والتي تصب في مصلحة الأفراد المحتاجين إلى إغاثة في المنطقة. وقال «نحن نشعر بسعادة بالغة عندما نرى التأثير الإيجابي والاستفادة التي يحققها معرض ومؤتمر «ديهاد» كل عام، ونشعر بالامتنان أيضاً للحكومة البولندية على هذه المبادرة الرامية إلى توفير مستقبل أفضل وتعزيز التطوير للدول والشعوب المتضررة من الحروب والكوارث الطبيعية والحوادث».

مشاركة

وحول مشاركة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المعرض المصاحب للمؤتمر هذا العام قال الدكتور عبد الله الربيعة المستشار في الديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إن الحرص على المشاركة في «ديهاد» يأتي ضمن أهمية هذا الحدث على المستوى الدولي في المجال الإغاثي لإظهار أعمال المركز والاستفادة من خبرات وتجارب المشاركين من المنظمات والهيئات الدولية خصوصاً أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أُنشئ منذ نحو عشرة أشهر فقط.

وأقيم مساء أمس حفل توزيع الجوائز التقديرية لداعمي الأعمال الإنسانية في فندق «جراند حياة» دبي بحضور عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين في قطاع الإغاثة والتطوير، حيث حصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على جائزة «ديهاد» الدولي للمؤسسات بصفتها أفضل وأسرع مؤسسة إنسانية خيرية إغاثية في سرعة الاستجابة وتقديم الخدمات للمتضررين محلياً وإقليمياً وعالمياً.

Happiness Meter Icon