دشنت فعاليات مهرجان المرح للصحة واللياقة 2016

ميثاء الشامسي: بناء أجيال صحية في صدارة أولوياتنا

أكدت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة أن قيادة الدولة الرشيدة تضع في مقدمة أولوياتها الاهتمام بصحة أبناء المجتمع وتمكين كافة المؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة، من أداء واجبها الوطني تجاه شباب وفتيات الإمارات وكافة أبناء المجتمع، من أجل بناء أجيال قوية وقادرة على التفوق العلمي والإبداع والابتكار في كافة المجالات الصناعية والاقتصادية وبما يلبي متطلبات النهضة الشاملة التي تعيشها الدولة حالياً ومستقبلا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية صباح أمس عقب تدشينها، نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، الفعاليات الرسمية للدورة الخامسة لمهرجان المرح للصحة واللياقة 2016، الذي يحظى بمشاركة 65 مؤسسة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة.

دور بارز

وقالت إن ثراء الدورة الخامسة من المهرجان يعكس الدور الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وحرصها على مواصلة رعايتها الكريمة لمختلف الفعاليات الهادفة وتدفق عطائها في كافة الميادين من أجل مجتمع إماراتي مبدع يتمتع أفراده جميعا بموفور الصحة والعيش السعيد وبما يضمن سعادة المواطنين وتنشئة مجتمع صحي يتمتع أفراده بكافة المقومات التي تمكنهم من تحقيق إنجازات متلاحقة في مسيرة التنمية والتطور بمختلف قطاعات العمل بدولة الإمارات.

مبادرات

من جانبه، قال معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم في تصريحات صحافية إن الوزارة تعمل لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بأن يستفيد كافة الطلبة والمدارس والجامعات من مهرجان المرح للصحة واللياقة، ومن ثم فقد عملت بالتنسيق مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لكي تصل رسالة المهرجان وفعالياته إلى جميع المؤسسات التعليمية بالدولة، وبالفعل فان هذا الأمر يحدث منذ الخامس عشر من فبراير الجاري، لتحقيق رسالة مجتمعية هامة مفادها أن الاهتمام بالجانب الصحي والبدني هو البداية الصحيحة لبناء أجيال قادرة على الإبداع والابتكار في كافة مناحي الحياة.

وأكد حرص الوزارة على تطبيق كافة المبادرات الهادفة التي تحقق الصحة واللياقة والسعادة للطلبة طوال حياتهم، مشيراً إلى أن العمل المؤسسي للوزارة مع مختلف المؤسسات المعنية بذلك الأمر، من الخطوات الاستراتيجية التي تنفذها الوزارة طوال الوقت.

شراكة استراتيجية

من جهته، قال مبارك الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إن الدورة الخامسة للمهرجان تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط المركز بمختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة في المهرجان والتي من بينها وزارة التربية والتعليم وهيئة الصحة بأبوظبي ومجلس أبوظبي للتعليم والهيئة الوطنية للمؤهلات وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وكافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة، لافتا إلى أن المهرجان يتميز هذا العام بالإقبال الكبير من المؤسسات الراغبة في المشاركة حيث تم انتقاء أفضلها وأكثرها شمولية للمعايير التي تحقق أهداف المهرجان الذي يأتي لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في صناعة الكوادر الوطنية التي تتمتع بالقدرات الصحية والذهنية المتكاملة والقادرة على صناعة المستقبل المشرق بمختلف التخصصات الصناعية والهندسية التي يتطلبها سوق العمل والنهضة التي تعيشها الدولة في كافة مناحي الحياة حالياً ومستقبلاً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon