مستشفى صقر في رأس الخيمة يجري أول جراحة استبدال مفصل ركبة

أعلنت وزارة الصحة عن إجراء أول عملية جراحية من نوعها لاستبدال الركبة في مستشفى صقر برأس الخيمة لمواطنة ستينية كانت تعاني خشونة وتآكلاً للغضاريف المبطنة للمفصل، واستطاعت المريضة المشي عقب 48 ساعة من انتهاء العملية التي استغرقت ساعتين.

وأوضح الدكتور يوسف الطير، مدير مستشفى صقر في رأس الخيمة، أن المستشفى استقبل المواطنة التي تبلغ من العمر 62 عاماً، وهي تعاني وجود خشونة شديدة وتآكل للغضاريف المبطنة لمفاصل الركبتين، وتم وضع برنامج غذائي صحي لمدة 45 يوماً لإنقاص 12 كيلوغراماً من وزن المريضة قبل إدخالها العملية الجراحية التي استغرقت ساعتين، لافتاً إلى أن الفريق الطبي وضع خريطة علاجية مسبقة للمريضة تمثلت في اختيار إجراء العملية والتخطيط للتقنيات الجراحية والتخدير والبرنامج العلاجي عقب إتمام العملية.

وأشار إلى أن الحالة الصحية للمريضة جيدة، وبدأت بعمل جلسات علاج طبيعي تستمر مدة ثلاثة أسابيع تتناول خلالها أدوية لسيولة الدم، وسيتم إدخالها مرة أخرى لإجراء الجراحة للركبة الثانية خلال ثلاثة أشهر، لافتاً إلى أن المريض يتم إعطاؤه فترة نقاهة لاسترداد صحته وخاصة كبار السن، نتيجة للإجهاد وفقدان الدماء خلال إجراء العملية الجراحية، ومضيفاً أن نسبة الإصابة بتآكل مفاصل الركبة لدى النساء تصل إلى 60% مقارنة بالرجال 40%.

مناظير

وأوضح الدكتور الحسيني مصطفى الحسيني استشاري جراحة العظام ومناظير الركبة في مستشفى صقر برأس الخيمة أن المريضة استطاعت المشي بعد 48 ساعة من إجراء العملية الجراحية التي استغرقت ساعتين، حيث تم وضعها تحت الملاحظة الطبية لعمل جلسات العلاج الطبيعية، والاطمئنان إلى سلامة الركبة وتحملها الحركة، مشيراً إلى أنها يمكنها الصلاة والمشي العادي والسباحة، ويحظر عليها استخدام الرياضة العنيفة التي تتطلب جهداً أكبر على الركبة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon