مجلس الوزراء يعتمد مبادرات ترفع كفاءة القطاعين

محمد بن راشد: نريد طفرة نوعية في التعليم والصحة لسعادة الجميع

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تواكب وتسعى نحو تطوير كل الخدمات الحكومية وعلى رأسها التعليم والصحة بشكل مستمر، وتوفير البيئة المناسبة للمواطنين وكل من يقيم على هذه الأرض وأن هذه المسألة أولوية كبرى.

وقد اعتمد مجلس الوزراء برئاسة سموه أمس عدداً من المبادرات لتعزيز قطاعي التعليم والصحة في الدولة تتضمن برنامج التدريب التخصصي والمستمر للمعلمين ومبادرة إعداد برنامج تقييم المستشفيات والعيادات الصحية الحكومية.

وأوضح سموه «أن عجلة الارتقاء بأداء قطاعي التعليم والصحة لن تتوقف لأهميتهما في حياة الناس، ولهما الأولوية الكبرى، وأن الجودة والابتكار أساسيان في المنظومة التعليمية والصحية ونريدهما في مقدمة الأنظمة العالمية ونحقق من خلالهما طفرة نوعية لسعادة الجميع».

وأكد سموه خلال تخريج دفعة جديدة ضمت 136 من منتسبي برنامج قيادات حكومة الإمارات ودبلومي خبير الخدمات وخبير التميز الحكومي أن حكومة الإمارات نجحت في بناء نماذج من قيادات المستقبل الطموحة القادرة على التفكير الاستباقي ما جعلها رائدة التطوير الحكومي بشهادة التقارير الدولية وتمضي بثقة لتحقيق رؤيتها بأن تكون ضمن أفضل دول العالم بحلول العام 2021.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon