«إيرينا» ترحب بتدشين محطة «شمس 1»

رحبت "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (إيرينا) بتدشين "شمس1"، أضخم محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم حتى اليوم، في خطوة تؤذن بتحول منطقة الشرق الأوسط نحو استخدام الطاقة النظيفة لتعزيز عملية النمو في المستقبل.

وتم تدشين محطة "شمس1" في 17 مارس 2013 بتكلفة إجمالية قدرها 600 مليون دولار أميركي؛ وهي تمتد على مساحة 2,5 كيلومتر مربع في صحراء العاصمة الإماراتية أبوظبي، وسترفد شبكة الطاقة الوطنية بـ 100 ميغاواط من الطاقة الكهربائية المستدامة والمتجددة بما يحد من استهلاك الوقود الأحفوري ويكفي لتشغيل 20 ألف منزل.

وقام بتصميم وتطوير المحطة "شركة شمس للطاقة"، المشروع المشترك بين شركة "مصدر" الإماراتية للطاقة المتجددة (60%) وشركة "توتال" الفرنسية (20%) و"أبينجوا سولار" الإسبانية (20%).

وبهذه المناسبة قال عدنان أمين، المدير العام لـ "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة": "إن استثمار دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الطاقة المتجددة يتيــح للمنطقة مساراً عملياً يسهم إلى حد كبير في تخفيف البصمة الكربونية للفرد، والتي تعد حالياً من بين أعلى المعدلات في العالم. وتتوجه الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بالتهنئة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي لافتتاح محطة شمس1 وللاستراتيجية المتبصرة في تحول الطاقة التي تقف وراءها؛ إذ تظهر مثل هذه المشاريع الدور الذي تلعبه الطاقة المتجددة في تعزيز كامل سلسلة القيمة بدءاً من الأبحاث والتطوير، وصولاً إلى التصنيع ومن ثم تطبيق مشاريع الطاقة على أرض الواقع".

من جانبه قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "يمثل افتتاح محطة شمس1 إنجازاً استثنائياً في مجال الطاقة المتجددة بمنطقة الشرق الأوسط. وكما في بقية أنحاء العالم، تسعى المنطقة إلى تلبية احتياجاتها المتنامية من الطاقة مع العمل في الوقت ذاته على تخفيف بصمتها الكربونية.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «خروف البحر» حيوان ظريف يشبه أفلام الكرتون

    خروف البحر أو خروف أوراق الشجر هو حيوان بحري صغير يسمى علميا (Costasiella kuroshimae)، وهو من أنواع الرخويات، شكله ظريف وكأنه خروف من أفلام الكرتون.

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.