مؤسسة خليفة الإنسانية توزع 20 ألف سلة غذائية في اليمن

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية المرحلة الخامسة من مراحل توزيع المواد الغذائية التي وجه بشرائها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظة الله" لمساعدة الشعب اليمني الشقيق .

ويستفيد من هذه المرحلة حوالي / 20 / ألف أسرة يمنية في مناطق " ارحب وخولان ونهم " في محافظة صنعاء، وتحتوي هذه السلال الغذائية على المواد الغذائية الاساسية من القمح والارز والسكر وزيت الطبخ.

وأعرب المستفيدون من هذه المساعدات عن شكرهم الجزيل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، على اللفتة الكريمة نحوهم ومساعدتهم لتجاوز الظروف التي يمرون بها نتيجة للأزمة التي يشهدها اليمن خلال العامين الماضيين وما تزال نتائجها وآثارها حتى اليوم.

من ناحيته أكد رئيس فريق مؤسسة خليفة الإنسانية في اليمن، أن توزيع هذه المساعدات يأتي استكمالاً للمراحل السابقة من تنفيذ المكرمة التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لمساعدة الاشقاء في اليمن بشراء المواد الغذائية وتسليمها يدا بيد للأسر المعوزة والمحتاجة في مختلف محافظات اليمن.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • ميدان المرموم.. سياحة في التراث

    في وسط منطقة مرموم، بين الرمال الذهبية والكثبان المختلفة، يطل ميدان المرموم بأصالته التراثية وتاريخه الحافل بالإنجازات،

  • غانم علي أنشأ متحفاً للتراث الإماراتي في منزله

    قليلون هم من يعشقون التراث ويجعلونه مسيطراً على فكرهم ومخرجاتهم الثقافية بل وممارساتهم الحياتية ويجدون في ذلك متعة

  • وادي غشتاين فردوس النمسا الصحي

    تدين المنتجعات الصحية التقليدية الموجودة في النمسا منذ زمن بعـيد، بثرائها الطبيعي وكثير من ميزاتها، لغنى النمسا بالمياه

  • «الأختان العنكبوت» تقعان في حب رجل واحد

    التوأمتان السياميتان جانجا وجامونا (45 عاماً) عاشتا حياة صعبة وقاسية قبل التعرف إلى توأم روحهما المدرس جاسم الدين أحمد الذي يشاركهما أفراحهما وأوجاعهما منذ تعرفا عليه العام الماضي خلال عملهما في سيرك متنقل.

  • «علاج القيثارة» آخر صرعات السبا في دبي

    تخيل نفسك مستلقيا وسط طبيعة ساحرة لا تسمع فيها سوى زقزقة العصافير وإيقاعات القيثارة الحية، تتراقص على أنغامها أياد ناعمة تخلص جسدك من التعب والتوتر وتسافر بك إلى عالم الاسترخاء الذهني والجسدي.