اختتام تصفيات مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن والنهائيات 4 فبراير

اختتمت يوم أمس فعاليات التصفيات التمهيدية لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم في دورتها الرابعة عشرة وهي احد أهم فروع جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وذكر المستشار إبراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة للجائزة أن التصفيات التي استمرت لمدة ثمانية أيام بدأت بمدينة العين ثم تصفيات دبي ثم أم القيوين وعجمان ثم الفجيرة والشارقة ورأس الخيمة ثم أبوظبي، حيث شارك في هذه المسابقة مراكز التحفيظ الخاصة وكذلك متسابقون من كل من مراكز الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم وطلاب المدارس وطلاب الجامعات، وقد لاقت هذه المسابقة تنافساً كبيراً بين المتقدمين لنيل شرف الترشح لنهائيات المسابقة التي ستنطلق بمشيئة الله تعالى يوم الرابع من شهر فبراير القادم وقد اختتمت التصفيات في مدينة أبوظبي، حيث استمعت لجان التحكيم إلى المتقدمين للمسابقة في مدينة أبوظبي ومراكز التحفيظ التابعة لها، حيث تقدم لتصفيات فئة الذكور في أبوظبي 20 متسابقاً، بينما تقدمت 20 متسابقة لتصفيات أبوظبي للإناث.

الجدير بالذكر أن من سيتأهل منهم سيتم ترشيحهم للمسابقة النهائية، حيث يمثلون جميع أفرع المسابقة وهي حفظ القرآن الكريم كاملًا وحفظ عشرين جزءاً وحفظ عشرة أجزاء وحفظ خمسة أجزاء وحفظ ثلاثة أجزاء.

وأضاف المستشار بأن لجنة تحكيم تصفيات الذكور ضمت كلًا من فضيلة الشيخ جاسم محمد الأميري وفضيلة الشيخ كمال أحمد طاهر والشيخ محمود زكي محمود والشيخ عبدالله محمد سعيد المشجري، أما تصفيات فئة الإناث فضمت كلًا من، فوزية الزرعوني وإيمان فاضل معلوم وأسماء حسن المرزوقي وسارة عبدالصمد محمد، وقد ضمت لجنة الجائزة لإجراء التصفيات في مدينة أبوظبي كلًا من، سامي عبدالعزيز والشيخ عبدالوهاب الحداد، من وحدة المسابقات، وخالد المرزوقي ومحمود سامي، من وحدة العلاقات العامة، وزياد محمد عصام الزين، من الشؤون الإدارية، ونور الأمين وتميم الأنصاري، من وحدة الإعلام، وتمنى بوملحه أن يستعد المترشحون الذين تأهلوا للتصفيات النهائية جيداً ليحققوا المراكز المتقدمة في المسابقة ويتنافسوا في أعظم مجال وهو حفظ كتاب الله امتثالًا لقوله تعالى (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون).

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon