خالد الشيخ: 40% من أمراض الأورام يمكن الوقاية منها بالابتعاد عن المسببات

انطلاق فعاليات مؤتمر الإمارات الرابع لأمراض السرطان في دبي

افتتح خالد أحمد الشيخ مبارك نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي في فندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي دبي فعاليات مؤتمر الإمارات الرابع لأمراض السرطان ، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، الذي تنظمه جائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي وشركة (ام.سي.آي) تحت شعار "تعزيز التميز في علم الأورام" ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة أكثر من 800 طبيب ومختص ومهتم يمثلون 31 دولة من مختلف دول العالم.

وقال نائب مدير عام هيئة الصحة في دبي إن انعقاد هذا المؤتمر يكتسب أهمية بالغة في الوقت الذي تتزايد فيه نسبه الإصابة بأمراض السرطان التي تعد أحد أهم أسباب الوفاة على المستوى العالمي وثالث أسباب الوفاة في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أمراض القلب والحوادث في الوقت الذي يمكن فيه تجنب أكثر من 40% من هذه الوفيات من خلال الوقاية من عوامل الخطر الرئيسية للمرض ، لافتا إلى أن توقعات منظمة الصحة العالمية ان يتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن مرض السرطان على المستوى العالمي الـ (13) مليون وفاة في عام 2030م، بعد ان كان (7.6) ملايين نسمة عام 2008م.

وأشار إلى أنه وعلـى الرغم من الجهود المبذولة لتحسين علاج ورعاية المرضى خلال السنوات الماضية إلا أن منطقتنا العربية ما زالت تشهد تزايدا كبيرا في نسبة الإصابة بهذه الأمراض، الأمر الذي بات يشكل تحديا للمؤسسات الصحية لمتابعة الاكتشافات العالمية واتخاذ إجراءات عاجلة لتطوير ممارساتها العلاجية والحيلولة دون التوسع في انتشار المرض.

جهود

وقال:( لقـد كرست هيئة الصحة في دبي جهودها على مدار السنوات الماضية، لتنفيذ توجيهات صاحب السمو السيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ،رعاه الله، وترجمة رؤيته الثاقبة لإعادة صياغة وتطوير النظام الصحي في الإمارة والارتقاء به إلى المستويات العالمية مستلهمة من التقدم العلمي والتطورات المتسارعة ما يحقق أهدافها ويعزز برامجها التشخيصية والعلاجية في مختلف الأمراض بما فيها أورام السرطان).

وثمن نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي الجهود المثمرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، ودعمه المتواصل للقطاع الطبي من خلال توجيهاته السامية بإنشاء جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية التي لعبت على مر السنوات الماضية دورا فاعلا في إثراء ودفع عجلة البحث العلمي الطبي، وساهمت في تنظيم المؤتمرات الطبية كنوافذ نتطلع من خلالها للتعرف على الخبرات والتجارب العالمية في مجال تشخيص وعلاج الأمراض المختلفة، مستلهمين من عزيمة سموه وشخصيته الفذة وفكره الثاقب ما يساهم في الارتقاء بمستوى العاملين في القطاع الصحي ووضع الحلول المناسبة للتخفيف من معاناة والآم المرضى.

أبحاث

وقالت الدكتورة شاهينة داوود استشارية ورئيس قسم الأورام بمستشفى دبي، رئيسة المؤتمر إن المؤتمر سيناقش على مدار ثلاثة أيام آخر الأبحاث والعلوم المتعلقة بتشخيص وعلاج الأورام السرطانية، واحدث البروتوكولات العالمية في هذا المجال، لافتة إلى أن المؤتمر سيتطرق إلى أحدث الوسائل التشخيصية والعلاجية لسرطان الرئة والثدي وعنق الرحم والجهاز التناسلي وطرق الكشف المبكر عن هذه السرطانات والجهود العالمية لوضع أفضل البروتوكولات والممارسات المتعلقة بهذه الأورام، كما سيتضمن المؤتمر ورش عمل لتدريب الأطباء والمشاركين على آلية الكشف المبكر عن الأورام والعلاجات الحديثة لها.

معرض

افتتح خالد الشيخ المعرض الطبي المصاحب للمؤتمر والذي يشارك به 22 شركة محلية وعالمية تعرض آخر ما تم التوصل إليه في مجال الأجهزة والمعدات الطبية الخاصة بتشخيص وعلاج الأورام السرطانية. وناقشت جلسات المؤتمر في يومه الأول آخر الأبحاث والعلوم المتعلقة بتشخيص وعلاج الأورام السرطانية، وأحدث البروتوكولات العالمية في هذا المجال، وأورام الرئة ومستجدات علاج سرطان الرئة وأحدث الوسائل في جراحات سرطان الرئة عن طريق استخدام المناظير؛ ووسائل العلاج الإشعاعي لاستئصال أورام الرئة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon