طائرة إغاثة من «خيرية محمد بن راشد» لمتضرري السيول والأمطار في السودان

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، غادرت طائرة إغاثة محملة بمئة طن مواد إغاثية مع وفد من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية برئاسة صالح زاهر صالح مدير المؤسسة.

وعضوية عثمان محمد حسن المشرف اللوجستي بالمؤسسة إلى جمهورية السودان لتقديم المساعدات اللازمة لمتضرري السيول والفيضانات في المناطق المتأثرة في عدة أنحاء من هذا البلد الشقيق ، قد كان في وداع الطائرة والوفد المرافق في مطار دبي السفير محمد الحسن إبراهيم .. قنصل عام جمهورية السودان بدبي والإمارات الشمالية .

وصرح المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة ان المساعدات التي تم إرسالها لاغاثة منكوبي الفيضانات والسيول بالسودان الشقيق تأتي تلبيةً لاحتياجات المتضررين الذين يعانون من نقص في الغذاء نتيجة لتهدم البنية التحتية لمناطقهم جراء تعرض أجزاء واسعة في شرق السودان لموجات عارمة من السيول والفيضانات أدت إلى إنهيار أكثر من 4 آلاف مسكن وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين مع حدوث خسائر في الأرواح والحيوانات والمزارع .

وقال بوملحه إنه تم التعاون مع السلاح الجوي بدبي بتوفير طائرة إغاثة بلغت حمولتها 100 طن تحمل مواد إغاثية تحتوي على 20 ألف من طرابيل الإيواء و 20 ألف بطانية و20 ألف شوال بالإضافة إلى ألفي لتر من المبيدات الحشرية وعدد من الملابس المتنوعة النسائية والرجالية وللاطفال .

وأضاف بوملحه إن هذه المواد الإغاثية ستوزع في السودان بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات بالخرطوم ومؤسسة الزبير الخيرية وتشمل عددا من المناطق السودانية المتضررة من هذه الكوارث تشمل مدينة كسلا وخشم القربة في شرق السودان بالإضافة إلى قرى النيل الأبيض في ولاية الخرطوم وهو ما يعرف بقرى الريف الجنوبي للعاصمة السودانية.

كذلك تشمل التوزيعات مناطق قرى نهر عطبرة وشرق النيل الأزرق وهي مناطق تعد أكثر تضرراً من السيول والأمطار، وتم اعداد برنامج الإغاثة لجميع هذه المناطق حيث سيزورها وفد المؤسسة ويقوم بالإشراف على توزيع المواد الإغاثية ويطلع على حجم الإضرار الناتجة عن هذه الكوارث .

مبيدات حشرية

وأوضح المستشار أن المؤسسة قامت حسب الخطة الموضوعة بتوفير كميات من المبيدات الحشرية تحسباً من المخاوف من انتشار الأوبئة بعد انحسار مياه السيول وانتشار الأمراض كالملاريا والكوليرا لافتا إلى صعوبة الأوضاع هناك حيث أدت السيول إلى جرف واقتلاع الآلاف من الأشجار المثمرة والمزارع التي يعتمد عليها السكان في معيشتهم وهُدمت البيوت وأصبح الآلاف من الأسر في العراء بدون مأوى .

 شكر وتقدير

 قدم السفير محمد الحسن إبراهيم قنصل عام السودان بدبي والإمارات الشمالية الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على توجيهاته الكريمة لاغاثة منكوبي الفيضانات والسيول بالسودان .

كما تقدم السفير لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية على ما ظلت تقدمه من دعم ومساندة للشعب السوداني وتنفيذ عدد من المشاريع الخيرية في السودان شملت الكثير من برامج الإغاثة في السنوات الماضية.

مشيراً إلى أن طائرة الإغاثة هذه تعتبر أول طائرة إغاثة تصل إلى السودان لإغاثة المتضررين هناك من السيول والأمطار والفيضانات مما سيساهم بشكل كبير في تقديم الدعم اللازم لهم ، مؤكداً أن الشعب السوداني سيذكر بكل فخر وإمتنان ما قدمته المؤسسة من مساعدات كان لها الأثر البالغ في دعمهم ومساندتهم أثناء الكوارث الطبيعية .

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

  • «شلال يايتسا» يجذب الملايين إلى «مدينة الملوك»

    تقع مدينة يايتسا أو مدينة الملوك على بعد 160 كيلو متر غرب سراييفو وكانت عاصمة البوسنة في العهد الملكي قبل دخول الدولة العثمانية البلاد. وتتمتع بطبيعتها الخلابة من حيث الجبال الجميلة والهواء النفي والشلالات و البحيرات الصافية.