فعاليات

مسرحية عن الغذاء الصحي في مدرستي الشعلة والأرقم التأسيسية

نظمت إدارة الثثقيف الصحي التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة مسرحية للدمى بعنوان «الغذاء الصحي» في كل من مدرسة الشعلة الخاصة ومدرسة الأرقم للتعليم الأساسي للبنين حيث وصل عدد الحضور قرابة الستين.

قام بتمثيل الأدوار كل من المثقفات الصحيات ميثاء آل علي وإيمان تركي وأخصائية التغذية خديجة المنصوري لدور الأخ أحمد والأخت هند والوالد. وسلطت المسرحية الضوء على فوائد الغذاء الصحي وما يترتب عليه من قوة ونشاط وحيوية كما أبرزت على الجانب الآخر مضار الحلويات على صحة الجسم.

تفاعل الطلبة وقاموا بتمثيل الأدوار ومناقشة أهمية الغداء الصحي وأهمية الإكثار منه واجتناب الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والتقليل من الحلويات وذلك لقياس مدى استيعابهم عن طريق قدرتهم على تقمص الشخصيات السابق ذكرها في المسرحية. وتنوعت الأنشطة الترفيهية بطابع توعوي حيث نظمت المثقفات لعبة بعنوان «الجسم الصحي» والتي تهدف إلى إبراز أهمية كل عضو من أعضاء جسم الإنسان وإبراز نقاط النظافة الشخصية، ونوعية الأغذية الصحية التي تساعد الطلبة في بناء أعضاء جسمهم وزيادة قوتها وذلك عن طريق توزيعهم إلى مجموعتين لمناقشة أهمية اعضاء الجسم وأساليب المحافظة عليها.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • سوق القطارة .. مول التراث

    من الصعب أن ينسى الشاعر سيف خميس بن بدر الظاهري (62) عاماً، كيف كان سوق القطارة قبل عدة أعوام، نعم.. كان ملتقى ومركزاً

  • «أوتا بينغا» مأساة قزم حديقة الحيوان

    قصة أوتا بينغا، كانت بمثابة الفضيحة الكبرى للباحثين الأميركيين الذين ادعوا بأنهم عثروا على الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان.

  • غسيل الثياب في أكثر الأنهار تلوثاً

    في أحد أجمل البلدان يتواجد أكثر الأنهار تلوثاً في العالم، هو نهر "يامونا" في دلهي بالهند، الذي يعتبر الوجهة المثالية لتنظيف الملابس حيث يتجمع فيه أكثر من 600 عامل لغسل الثياب ذات الألوان الزاهية محولين النهر إلى لوحة فنية تنبض بالحياة.

  • ميدان المرموم.. سياحة في التراث

    في وسط منطقة مرموم، بين الرمال الذهبية والكثبان المختلفة، يطل ميدان المرموم بأصالته التراثية وتاريخه الحافل بالإنجازات،

  • غانم علي أنشأ متحفاً للتراث الإماراتي في منزله

    قليلون هم من يعشقون التراث ويجعلونه مسيطراً على فكرهم ومخرجاتهم الثقافية بل وممارساتهم الحياتية ويجدون في ذلك متعة