كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تعقد الملتقى الثاني لنادي القيادات

عقدت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، الملتقى الثاني لنادي القيادات، مبادرة الكلية الفريدة من نوعها على مستوى الدولة.

والذي يعمل كحلقة تواصل فعالة بين المديرين التنفيذيين في حكومة دبي، بهدف دعم المعارف وتبادل الخبرات وتطوير شبكة العلاقات الوظيفية بما يساهم في تمكين القيادات الحكومية ودعم الأداء الحكومي، وذلك بحضور عبد الله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ونخبة من القيادات والمديرين التنفيذيين بحكومة دبي.

وقال عبد الله البسطي إن الإنجازات والمكتسبات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات عامة ودبي خاصة خلال الفترة الماضية هي نتاج الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي وضعت حجر الأساس لمرحلة جديدة من العمل الحكومي، تتسم بالتميز والفكر المتجدد، وتكرس العمل كفريق واحد.

وأضاف أن تطوير الشباب وتمكينهم أولوية حسب توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تشكل لنا دافعاً وعاملاً محفزاً لمواصلة مسيرة النجاح الحكومي والعمل الجاد والمثمر».

وقال الدكتور علي بن سباع المري: تهدف الكلية من خلال إطلاق نادي القيادات إلى تعزيز التعاون المثمر بين مختلف الجهات الحكومية، وخلق منصة لاستعراض آخر ما تم إنجازه في مختلف مجالات العمل الحكومي والتنمية، ومد جسور التعاون المثمر بين مجموعة من صناع القرار، الذين يمثلون طيفاً من الجهات الحكومية، وترسيخ ثقافة العمل الجماعي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon