اختيار 30 سفيراً لنشر الثقافة القانونية بالمدارس

مبادرات خيرية لـ «قضاء أبوظبي» العام الجاري

تطلق دائرة القضاء بأبوظبي ممثلة في قسمي المسؤولية المجتمعية والفعاليات والتسويق، حزمة مبادرات خير تزامناً مع «عام زايد»، منها مبادرة «عيال زايد»، و«سفراء دائرة القضاء الصغار»، كما ستتضمن المبادرات إصدار مطبوعات جديدة متخصصة بدور زايد في القضاء، وإنشاء صفحة على الموقع الرسمي للدائرة تتضمن جميع الفعاليات والأنشطة والحملات الداخلية التي ساهمت بها الدائرة خلال عام زايد. جاء ذلك خلال الملتقى الإعلامي الشهري الـ 47 الذي نظمته دائرة القضاء بأبوظبي، أمس الأربعاء، تحت عنوان «2018....عام زايد في دائرة القضاء أبوظبي».

مناسبة وطنية

وقال المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي في كلمة مسجلة: إن «عام زايد» مناسبة وطنية للاحتفاء بالمآثر الخالدة للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ووفاءً وتقديراً لعطائه وبذله وتضحياته من أجل الوطن والاهتمام بأبناء الإمارات لأنهم الثروة الحقيقية للتطوير والبناء والتقدم، وعلينا في دائرة القضاء أن نتذكر ما بذله الشيخ زايد، للنهوض بقطاع العدالة، لإيمانه أن العدل أساس الملك وفيه صلاح البلاد والعباد، فوضع الأسس لبناء نظام قضائي مستقل مستلهم من التراث الإسلامي العربي ومنفتح على تجارب الأمم والشعوب.

وتابع: بمناسبة عام زايد وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، ستنظم دائرة القضاء في أبوظبي العديد من البرامج والفعاليات التي تستعرض دور الشيخ زايد في إرساء أركان ودعائم القضاء منذ أن كان ممثلاً للحاكم في منطقة العين، حيث إنه كان يرأس مجالس الصلح لحل النزاعات.

ونوه المستشار يوسف العبري بأن الفعاليات ستستعرض دور الشيخ زايد في إنشاء لجان المصالحة، وعقد المحاضرات واللقاءات المفتوحة، وعرض الإصدارات التي أبرزت اهتمام الشيخ زايد في تأسيس الاتحاد، وتطرقت إلى فكره الثاقب في تحقيق العدل والسلام للعالم أجمع، وترسيخ قيم التسامح والعطاء، ونصرته للإنسانية جمعاء، ورؤيته الشاملة لتحقيق التقدم والازدهار في كل المجالات والميادين.

أساسيات

من جانبها قالت أمينة المزروعي، رئيس قسم المسؤولية المجتمعية بالدائرة: منذ إنشاء دائرة القضاء لم يقتصر عملها على المهام وأساسيات العمل المؤسسي بل كان من الأولويات التي وضعتها لنفسها الاهتمام بالقضايا المجتمعية كونها جزءاً لا يتجزأ من المجتمع، وذلك من خلال الاهتمام والعمل على العديد من النواحي منها المشاريع الإنسانية والصحية والبيئية والثقافية، وحملات توعوية، وتعزيز دور الأسرة وتقوية العلاقات الأسرية، وتوعية المقبلين على الزواج، وتوعية وتنظيم زواج القصر، والأفلام التوعوية.

سفراء القضاء

وفي إطار مبادرة «سفراء دائرة القضاء الصغار» تشرع الدائرة حالياً على اختيار 30 سفيراً من بين 1500 طالب، حيث ستتوجه الدائرة كمرحلة أولى خلال العام الجاري إلى الفئات العمرية بين 11 إلى 16 سنة، على أن يتم إلحاقهم جميعاً في دورات تثقيفية على يد خبراء مختصين من الدائرة، لتطوير وصقل مهاراتهم القانونية، حتى يتمكنوا من إيصال مفاهيم سيادة القانون ونشرها بين جميع طلبة مدارسهم.

إنجازات

وقالت أمينة المزروعي: إن القسم أنجز خلال العام الماضي ما نسبته 75% من إجمالي المبادرات والخطط التشغيلية للعام الماضي 2017، والتي شملت تنظيم سوق خيري خاص ببيع المحاصيل الزراعية لأصحاب الهمم، وزيارات لعدد من المؤسسات والجهات والمدارس، لنشر الثقافة القانونية، بالإضافة إلى تنظيم حملات صحية، حملة صحتك، وماراثون لكبار السن، والمساهمة في مشروع لأجلك يا صومال، فضلاً عن عقد (3) ورش دورية في إدارة المالية والأكاديمية القضائية استفاد منها 168 موظفاً.

وتطرقت المزروعي إلى أهم النجاحات التي حققها عام الثقافة القانونية للطفل والتي تم خلالها توعية عدد 87 مدرسة حكومية وخاصة استفاد منها 1630 طالباً وطالبة، فضلاً عن 660 من أولياء الأمور.

إطار عام

وقالت وضحى المنصوري، رئيس قسم الفعاليات والتسويق في دائرة القضاء أبوظبي: عندما أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عن تسمية عام 2018 بعام زايد، وضع لنا إطاراً عاماً لما يجب عليه أن يكون عليه هذا العام، وعليه حرصنا أن نضع كافة مبادراتنا في هذا العام ضمن هذا الإطار، حتى نثبت للعالم أننا نستحق اسم «عيال زايد» فنتمثله ونعمل نحو تحقيق رؤيته.

واستقبلت الدائرة حتى الآن نحو 50 مبادرة اجتماعية وثقافية وخيرية.

أصحاب الهمم

تعكف دائرة القضاء بأبوظبي حالياً على تخصيص ركن دائم لبيع منتجات أصحاب الهمم، وتوفير مقاعد للتدريب العملي في الدائرة، فضلاً عن إرسال متطوعي الدائرة بشكل دوري للمؤسسات التي تضم أصحاب الهمم، كما سيتم إطلاق مبادرة تحت مسمى «عيال زايد» تستهدف تنظيم زيارات يقوم بها موظفو الدائرة للمرضى والمتعففين وتقديم العون والمساهمة في مشروع حفظ النعمة (التابع للهلال الأحمر الإماراتي).

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon