الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية في عجمان تناقش 16 بحث تخرج

ناقشت الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية في عجمان قسم الشؤون العلمية والتعليمية فرع البحث العلمي على مدار يومين 16 بحثاً من بحوث التخرج للطالبات المتوقع تخرجهن خلال الفترة المقبلة.

وجاءت جلسات الباحث الاجتماعي المنهجية الثالثة تحت شعار (النزاهة الأكاديمية) بإشراف الدكتورة آمال بايشي، ومن أبرز البحوث التي تناولتها الجلسات، بحث بعنوان (دور الأسرة في تعزيز المواطنة من وجهة نظر المواطنين) للطالبة نجلاء عمران الخيال، و(العلاقة بين المساندة الاجتماعية والضغوط النفسية للطالبات الجامعيات) للطالبة مودة أحمد سالم وبحث (مشكلات الحياة لدى المراهقات) من عمر 12 و17 عاماً للطالبة فاطمة علي المزروعي و(الطلاق المبكر وخطوات علاجه) للطالبة مريم إبراهيم الجروان.

وقال الدكتور داؤود ماهر الشمري أستاذ التربية بالكلية الجامعية: إن البحوث التي تم مناقشتها تعد جزءاً من متطلبات التخرج، بحيث يكون العنوان مطابقاً مع التخصص الذي تدرسه الطالبة في العلوم الأسرية، كما أن كافة البحوث تدور في هذا المجال، مبيناً أن ذلك النشاط يعد جزءاً تطبيقياً لما درسته الطالبات في الكلية، وعند مناقشة البحث تكون المناقشة جادة وكذلك الطالبة تقدم دفاعها بصورة دقيقة حتى تعم الفائدة لمن يأتي بعدهن من الطالبات، كما أن الطالبات استخدمن كافة تقنيات البحث العلمي من تطبيقات إحصائية واستنتاجات منبثقة من البحث وصولاً إلى الالتزام بدقة الاقتباس العلمي وأمانته.

نزاهة أكاديمية

من جانبها، قالت الدكتورة آمال بايشي مديرة فرع البحث العلمي بالكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية: إن البحوث التي تم مناقشتها تناولت مواضيع متعددة وجلها يدور حول المشاكل الاجتماعية ومحاولة إيجاد الحلول لها، وتم مناقشتها خلال يومين وفي فترتين صباحية ومسائية، كما تم تقديم محاضرة حول «النزاهة الأكاديمية: أهدافها وعقوبات انتهاكها» وذلك في إطار جلسات مناقشة بحوث التخرج التي سميت بجلسات الباحث الاجتماعي المنهجية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon