في مبادرة لمنتسبي «حمدان بن راشد للموهبة والإبداع»

20 طالباً يطلقون نماذج صواريخ إلى الفضاء

قام طلبة موهوبون منتسبون لمركز حمدان بن راشد للموهبة والإبداع، أمس، بإجراء أول عملية إطلاق لنحو 15 نموذجاً لصواريخ مصنّعة من قبل الطلبة المنتسبين للمركز، في عملية تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الدولة، وشارك فيها 20 طالباً وطالبة موهوبين، تم اختيارهم وفق ميولهم وقدراتهم في البرنامج، وعملوا على تركيبهم وبرمجتهم لمحاكاة توجهات الدولة في مجالات علوم الفضاء بساحة سكاي دايف دبي.

مراحل

وقد تم تصميم الصواريخ على عدة مراحل، وتمت مرحلة الإطلاق باستخدام محركات صواريخ صلبة، وانطلقت الصواريخ على ارتفاع يزيد على الـ 500 متر، لتهبط مرة أخرى إلى الأرض باستخدام مظلة صممت خصيصاً للتأكد من هبوط جسم الصاروخ إلى الأرض بأمان، دون إلحاقه بأي ضرر، وتحمل هذه الصواريخ كاميرات فيديو لتصوير وتوثيق العملية كاملة، بالإضافة إلى حساسات لرصد وحصد المعلومات المتعلقة بالغلاف الجوي، الذي سيعبره الصاروخ، وتحليلها، وتم ذلك بالتعاون مع إدارة سكاي دايف دبي وشرطة دبي.

من جهته، أفاد الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء، الأمين العام لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، لـ «البيان»، بأن الجائزة مهتمة بتوفير الفرص المعرفية والمهارات التقنية من أفضل وأدق المصادر.

بهدف تنمية المهارات لدى الطلبة الموهوبين في مركز حمدان للموهبة والإبداع، وهو ما يتناغم مع اهتمام الدولة في المجالات العلمية والتكنولوجية وسبل الارتقاء بالمناهج التعليمية المساندة، لرفع القدرات المهارية لدى الطلبة الموهوبين في دولة الإمارات، والتي تعزز استراتيجية الدولة في توفير موارد بشرية مؤهلة لقيادة خطط وطموحات الدولة في مجال استبشار الفضاء، والاستفادة من تقنياتها في المجالات الأخرى، مثل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ومسبار الأمل، وخليفة سات، وبرنامج المريخ 2117، وتوافقاً مع رؤية الإمارات 2021، وتوجهات الدولة نحو الابتكار.

فقد أطلق مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع عدة برامج علمية هادفة مستندة على تنمية ميول واهتمامات الطلبة الموهوبين منتسبي مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع بالإضافة إلى إبراز مواهبهم واستثمارها لخدمة الوطن، ومن أبرز البرامج التي يقدمها المركز «رحلة إلى مدار المريخ».

رحلة استكشافية

وأوضح المهيري أنه تم إعداد برنامج «رحلة إلى مدار المريخ»، بالتعاون مع وكالة الفضاء الأميركية ناسا، وهو برنامج تعليمي تدريبي، يتيح للطالب الموهوب محاكاة تخطيط رحلة استكشافية للمريخ، وخوض تجربة تصميم وإطلاق الصواريخ، ويتبعه تسجيل للبيانات وتحليلها، للاستفادة منها في عمليات التطوير، واستضاف البرنامج، رواد فضاء مشهورين، كان لوجودهم أثر إيجابي في نفوس الطلبة.

تلبية احتياجات

قال مايكل فلاش رائد الفضاء في وكاله ناسا: إن البرامج التي تنفذها جائزة حمدان التعليمية، تلبي الاحتياجات التعليمية والتربوية والنفسية والاجتماعية للطلبة، بهدف تنمية شخصياتهم تنمية كاملة، حتى يكونوا أعضاء منتجين في مجتمعهم، يسهمون فيه طبقاً لمواهبهم، وزيادة فرص التعلم للطلبة الموهوبين خارج دائرة الصف الدراسي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon