تفاهم بين كلية محمد بن راشد للإدارة و«الموارد البشرية» لتقديم منح لموظفي حكومة دبي

وقّعت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، تختص بالمنح الدراسية التي توفرها الدائرة لموظفي حكومة دبي للحصول على درجة الماجستير.

ووقع المذكرة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، والدكتور علي سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

جاء توقيع الاتفاقية انطلاقاً من سعي دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي لتأهيل وتطوير الكوادر الوطنية العاملة في حكومة دبي، وتزويدهم بالمعرفة الأكاديمية الحديثة وربط النظريات المعرفية مع الممارسات العملية، مما يطور المهارات لديهم ويساعدهم في تحقيق الأهداف والخطط الاستراتيجية.

ونصت الاتفاقية من بين أمور أخرى على تخصيص عدد من المنح الدراسية سنوياً للموظفين المواطنين في حكومة دبي للدراسة في برامج الماجستير المقررة لدى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ممن تنطبق عليهم شروط ومتطلبات الدراسة في هذه البرامج.

وأكد الفلاسي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يولي أهمية كبيرة للتعليم وزيادة المعارف من أجل الانتقال من الاقتصاد القائم على الموارد الطبيعية إلى اقتصاد قائم على الابتكار والمعرفة، ومن هذا المنطلق فإننا نحرص على تكريس الجهود والمبادرات لتحقيق رؤية القيادة لتوفير الكوادر الماهرة والمؤهلة أكاديمياً وعملياً لتسهم في التطور الاقتصادي الذي تشهده الإمارات.

وقال إن الإنسان هو نواة التنمية وغايتها لذلك فإن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، تحرص على تطوير رأس المال البشري، من خلال توفير فرص تعليم عال للموظفين في دوائر حكومة دبي، لرفع تحصيلهم العلمي وتوسيع مداركهم، وتنمية معرفتهم وتعزيز مبدأ الابتكار والتطوير والاقتصاد المعرفي، ليسهموا بفاعلية في مجتمعهم.

وقال المري: «يسعدنا التعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، انطلاقاً من التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في ضرورة تضافر جهود الجهات الحكومية للارتقاء بمنظومة العمل الحكومي نحو آفاق وفضاءات واسعة، عن طريق تأهيل وتدريب الكوادر البشرية الحكومية، وفق أفضل الممارسات العالمية».

وأضاف المري: «نسعى إلى تزويد الكفاءات الوطنية بالمعرفة الأكاديمية اللازمة ونشر ثقافة المعرفة وفق معطيات العصر المتغيرة، وذلك لمواكبة رؤى الحكومة الطموحة، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات الريادية على خارطة العمل الحكومي، ورفع مستوى تميّز الجهات الحكومية في دبي إلى فضاءات جديدة».

هذا وتم خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم بين دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تقديم عرض تعريفي عن برامج حكومة المستقبل، قدمه البروفيسور رائد عواملة، حيث أكد أن طرح برامج الماجستير يأتي انسجاماً مع الأجندة الوطنية، ورؤية الإمارات 2021 وخطة دبي، ودعماً لتوجهات الحكومة في تطوير الكوادر الوطنية.

وقال إن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية صممت 4 برامج ماجستير وفقاً لأعلى المعايير الأكاديمية وتحمل عنوان «برامج حكومة المستقبل»، وتتضمن الماجستير في إدارة الابتكار، والماجستير التنفيذي في الإدارة العامة، الأول من نوعه باللغة العربية، وماجستير في السياسات العامة، بالإضافة إلى ماجستير الإدارة العامة.

وأضاف أن طرح هذه البرامج يأتي انطلاقاً من سعي الكلية لتأهيل الكفاءات المواطنة، لترجمة رؤية القيادة لحكومة المستقبل، وحرصاً منها على مخاطبة شريحة أوسع من العاملين في القطاع الحكومي، إلى جانب تمكين قادة المستقبل من مواجهة التحديات، وزيادة الفرص المتاحة لهم كمسؤولين في القطاع الحكومي وتشجيع التواصل وتبادل المعرفة والاطلاع على أفضل الممارسات المحلية والعالمية، لتعزيز المهارات الإدارية والقيادية.

وتعد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية من المؤسسات الأكاديمية الوطنية المعتمدة في توفر برامج ماجستير مُعترف بها ومُعتمده من قبل الجهات المختصة في دولة الإمارات، ومتوافقة مع متطلبات واحتياجات موظفي حكومة دبي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon