برعاية محمد بن زايد وفي إطار فعاليات شهر الإمارات للابتكار

«التربية» تطلق المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا 15 فبراير

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن إطلاق المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في دبي فستيفال آرينا خلال الفترة 15-19 فبراير 2018 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وذلك في إطار فعاليات شهر الإمارات للابتكار الذي يقام في الفترة 1-28 فبراير المقبل، وينطلق المهرجان بحلة جديدة تستقطب جميع شرائح المجتمع للمشاركة في أنشطة تجمع ما بين الجانب الترفيهي والتعليمي، ويعزز بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة من خلال البحث العلمي والابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

وتعتزم الوزارة إطلاق برنامج «الثورة الصناعية X 2018 » والذي يعد تجربة عالمية مصممة لتزويد نخبة من الطلبة المواطنين بالمعرفة والمهارات والخبرة العملية في النواحي التكنولوجية المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة، كما سيشهد حفلاً لتكريم الطلاب على ابتكاراتهم وأبحاثهم المتميزة، وسينال طالب متميز جائزة العالم الإماراتي الشاب لأفضل مشروع في معرض العلوم بالمهرجان.

من جهته صرح معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم بأن الحدث قد اتخذ توجهاً جديداً نحو إشراك جميع شرائح المجتمع في المهرجان، واستحداث أقسام مبتكرة تتضمن فعاليات تهدف إلى تعزيز الوعي بمجالات العلوم والابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمي في بيئة ترفيهية تعليمية وأجواء عائلية.

أنشطة

وسيشتمل المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2018 على مجموعة من الأنشطة العائلية ومشاريع الطلاب المتميزة وبرنامجاً علمياً متنوعاً سيستقطب مجموعة من أبرز الشخصيات العالمية في مجالات التكنولوجيا والابتكار إلى الدولة.

وأوضح معاليه أن الوزارة وضعت عدة مبادرات تهدف إلى تعزيز اهتمام مواطني الدولة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، ويعتبر المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار أحد أهم المبادرات التي تنظمها الوزارة حيث أنه يؤدي دوراً مركزياً في تنفيذ سياسة العلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تبناها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وذكر معاليه خلال تصريحات صحافية أمس أن مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار يساههم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

في أن تكون الإمارات من بين الدول الأكثر ابتكاراً في العالم برأسمال بشري قوي وقدرات وبنى تحتية متطورة تستند للبحث العلمي، وهذا العام بعد ما حققته معارض الابتكار التي نظمتها الوزارة سابقاً، سنقوم بإطلاق سلسلة من المبادرات التي ستساهم في تعريف الأطفال والعائلات أن العلوم وفرص العمل في المشاريع العلمية لها مستقبل واعد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتضمن المهرجان العائلي العديد من الفعاليات المتنوعة التي تشتمل على الفنون والإيقاع والتصنيع والقراءة والتي توفر أنشطة ممتعة وورش عمل وعروضاً شيقة تهدف إلى إطلاق العنان لحس الابتكار والإبداع وحب الاستكشاف بين الزوار من جميع الأعمار، ومع كل ما يقدمه المهرجان العائلي من العروض الموسيقية الحية والمشاريع الفنية والأطعمة الشهية من المطاعم الشهيرة والعربات المتنقلة لتقديم المأكولات والمشروبات، سيكون مهرجان العائلة الوجهة الأمثل للعائلة والتي تقدم التعليم في قالب ترفيهي لتعزيز قدرات شباب الإمارات وتحفيزهم على الإبداع والابتكار.

برنامج

وسيشهد المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار إطلاق برنامج «الثورة الصناعية X 2018 » وهو بوابة لطلاب التعليم العالي من مواطني الدولة لخوض غمار رحلة تعليمية عالمية مصممة خصيصاً لتزويدهم بالمعرفة والمهارات والخبرة العملية في الذكاء الاصطناعي والمجالات التكنولوجية الأخرى المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة لتمكينهم من إطلاق شركاتهم الناشئة وأبحاثهم العلمية المتخصصة، وسيشتمل المهرجان على بعض فعاليات البرنامج كمسابقة الهاكاثون.

وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة ومدير إدارة الابتكار والريادة في وزارة التربية والتعليم إن «المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

يؤكد مساهماتنا تجاه رؤية «مئوية الإمارات 2071» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، إننا ملتزمون بإعداد جيل رائد من الناشئة الإماراتيين الذين لديهم الشغف بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي ولديهم الأدوات والقدرات الفكرية الملائمة لقيادة التغيير نحو اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة».

قسم

وسيتألف مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار 2018 من معرض العلوم (قسم مخصص للطلاب لعرض مشاريعهم العلمية) والمؤتمر بمشاركة متحدثين عالميين وإماراتيين بارزين لمناقشة المواضيع الهامة فيما يتعلق بالتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ومعرض الشركات والمؤسسات «قسم مخصص للجهات التعليمية والمؤسسات والشركات الابتكارية الناشئة لعرض منتجاتها وخدماتها».

والخلوة الطلابية «تجمع تحت مظلتها نخبة من الطلاب الإماراتيين لمناقشة التحديات والطموحات والتوقعات من النظام التعليمي»، ومسابقة الهاكاثون «مسابقة لمبرمجي الحاسب الآلي ومطوري البرمجيات»، ومسابقة فكرتي «منصة لطلبة المراحل المبكرة لعرض أفكارهم الابتكارية»، وحفل توزيع الجوائز «منصة الجوائز الرئيسية التي تنظمها الوزارة».

جوائز

وقالت الشامسي إن جائزة العالم الإماراتي الصغير تعتبر من أهم الجوائز التي ستمنح إلى مشروع علمي متميز واحد فقط يُعبر عن فكرة مبتكرة وبارزة ويثير إعجاب لجنة التقييم في معرض العلوم، كما ستقوم وزارة التربية والتعليم بتكريم الفائزين في 4 مجالات رئيسة هي: التكنولوجيا، والعلوم الاجتماعية والسلوكية.

والعلوم البيولوجية والبيئية، وعلوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات، وبالإضافة إلى ذلك هناك العديد من فئات الجوائز الأخرى التي تتسق مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي ستكون متاحة للطلاب للمشاركة فيها، وتتطلع الوزارة في هذه النسخة من المهرجان، إلى التعريف بالدور الأساسي والهام للبحث العلمي في إثبات نظرية أو فكرة وإتاحة الفرصة لهم لعرض نتائج أبحاثهم على الحضور.

وأضافت الشامسي: «لقد طورنا هذا الحدث وقطعنا شوطاً طويلاً قبل أن نصل لتنظيم هذا المهرجان الرائد بحلته الجديدة، ففي البداية أطلقنا المبادرة عام 2015 على هيئة معرض «أبتكر» في دبي وفي ظل الإقبال الشديد الذي شهده المعرض.

قمنا بتنظيم سلسلة معارض «أبتكر» خلال العام 2016 على امتداد الإمارات الأخرى، وفي عام 2016، قمنا بإعادة استحداث المبادرة تحت عنوان «المهرجان الوطني للابتكار»، والآن أضفنا عناصر جديدة كلياً ضمن مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار 2018».

وتابعت «نأمل أن تساهم هذه الفعالية في تحفيز الطلبة على المشاركة بأفكارهم ومشاريعهم العلمية، فالنجاح لا يأتي بسهولة ونحن بحاجة إلى التأكيد للطلاب بأن الفشل هو جزء من عملية التعلم والمثابرة هي أحد عوامل النجاح. وكمواطنين إماراتيين، فإننا فخورون بوجود توجه حكومي استراتيجي في دولة الإمارات يدعم الابتكار والريادة .

ولكن يبقى على عاتقنا مسؤولية توجيه طاقاتنا الابتكارية نحو بلوغ آفاق عالمية جديدة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي».

عرض

وشهد المعرض الوطني للابتكار لعام 2016 مشاركة 135 طالباً وطالبة قاموا بعرض 55 مشروعاً مبتكراً في معرض العلوم، وتم تكريم 11 طالباً منهم خلال حفل توزيع الجوائز، وشارك في الخلوة الطلابية 90 طالباً وطالبة.

تحويل الابتكار إلى منهج عمل

كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وجّه بتحويل أسبوع الإمارات للابتكار إلى شهر الإمارات للابتكار.

في إطار تحقيق الترجمة العملية لتوجهات دولة الإمارات في تحويل الابتكار إلى منهج عمل وأسلوب حياة بمشاركة فاعلة من جميع الجهات الحكومية من خلال تنظيم الفعاليات وعروض الابتكارات الخاصة بها وإطلاق مبادرات وطنية تدعم وتحتفي بالابتكار والمبتكرين وتسهم في تحقيق سعادة المجتمع والارتقاء بجودة الحياة فيه.

نجاح

ويأتي شهر الإمارات للابتكار الذي ستنظم فعالياته في الفترة من 1 إلى 28 فبراير 2018، بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الثانية من أسبوع الإمارات للابتكار في نوفمبر 2016، ويشهد مشاركة فاعلة من جميع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ورواد الأعمال والشركات الرائدة في القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والبحثية والأكاديمية، من خلال تنظيم الفعاليات وعروض الابتكارات الخاصة بها وإطلاق مبادرات وطنية داعمة للابتكار وتحتفي بالابتكار والمبتكرين وتسهم في الارتقاء بالمجتمع وتحقيق سعادة المواطن.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon