«التربية» ومواصلات الإمارات تبثّان رسائل وطنية

400 حافلة تعرّف بالمدارس الإماراتية

تبث وزارة التربية والتعليم، ومؤسسة مواصلات الإمارات، رسائل وطنية للتعريف بالمدرسة الإماراتية على نطاق واسع، وتوضيح ما طرأ من تغيرات في مضمونها وأهدافها ورؤيتها المستقبلية، ورسالتها التعليمية الراسخة، من خلال 400 حافلة مدرسية.

وأكدت الوزارة أن التعليم أولوية وطنية، تستحق دعم وتوظيف الإمكانات لتحقيق جودة التعليم والرقي بالمدرسة الإماراتية، وقامت مؤسسة مواصلات الإمارات، من منطلق حرصها على أداء أدوارها في مجال المسؤولية المجتمعية، وفي إطار علاقاتها الوثيقة مع شريكها الاستراتيجي وزارة التربية والتعليم، فقد قدمت رعايتها من خلال توفير 400 حافلة لنشر الإعلانات التعريفية الخاصة بالمدارس الإماراتية، بهدف دعم جهود الوزارة في هذا المجال.

علامة

وأكد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، أن المدرسة الإماراتية بهيئتها وعصريتها، أضحت تشكل علامة بارزة في مسيرة التعليم بالدولة، نظراً لما استجد فيها من تغيرات جذرية تواكب المستقبل، وتتماشى مع الطموحات في تحقيق تعليم تنافسي.

وقال: إن وزارة التربية، تسعى إلى التعريف بالمدرسة الإماراتية على نطاق واسع، وتوضيح ما طرأ من تغيرات في مضمونها وأهدافها ورؤيتها المستقبلية، ورسالتها التعليمية الراسخة، مؤكداً أن التعليم أولوية وطنية، تستحق منا دعمها وتوظيف الإمكانات لتحقيق جودة التعليم والرقي بالمدرسة الإماراتية.

مسؤولية مجتمعية

من جهته، أوضح طارق العبيدلي مدير عمليات المواصلات المدرسية الحكومية بمواصلات الإمارات، أن المؤسسة، ومن منطلق حرصها على أداء أدوارها في مجال المسؤولية المجتمعية، وفي إطار علاقاتها الوثيقة مع شريكها الاستراتيجي وزارة التربية والتعليم، فقد قدمت رعايتها، من خلال توفير 400 حافلة لنشر الإعلانات التعريفية الخاصة بالمدارس الإماراتية، بهدف دعم جهود الوزارة في هذا المجال.

وأكد العبيدلي أن المؤسسة مهتمة بتوعية أفراد المجتمع في ما يتعلق بالقطاع المدرسي، وتسعى مع شركائها جميعاً للارتقاء بالواقع التعليمي والمدرسي، وتسخر كافة إمكاناتها في سبيل بلوغ هذه الغاية.

من جانب، أشار عبد الله محمد مدير إدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات، إلى قيام المؤسسة بتخصيص 1000 حافلة لخدمة «الإعلانات المجتمعية»، وذلك لنشر الملصقات الإعلانية المجتمعية مجاناً على أسطول الحافلات المخصصة لهذه الخدمة، دعماً لمختلف الجهات في الدولة، وهو الأمر الذي حظي بإقبال واسع من قبل الجمعيات والمؤسسات والهيئات المجتمعية، إذ تم نشر 324 إعلاناً مجتمعياً، عبر أسطول المؤسسة خلال النصف الأول فقط من عام 2017.

وأضاف أن مواصلات الإمارات، وبالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، قد أطلقت مؤخراً وقفاً مبتكراً بمفهوم الإعلانات الوقفية، يتيح للمؤسسات والحملات المجتمعية مساحات إعلانية مجانية على أسطول المؤسسة، المكون من آلاف المركبات بمختلف إمارات الدولة، ما يمكّن الحملات المجتمعية غير الربحية، سواءً من قبل الأفراد أو المؤسسات، من الوصول إلى شريحة كبيرة من المجتمع، من خلال التواصل مباشرةً مع مواصلات الإمارات، للاستفادة من هذه الإعلانات الوقفية.

مبادرات

بدورها، قالت أمينة النيادي مديرة مدرسة ثانوية دبي: إن الإعلانات التعريفية بالمدرسة الإماراتية، تعتبر أداة مهمة ومؤثرة في المجتمع، موضحة أن الإعلان هو وسيلة التعريف الأولى والأقوى للمبادرات، ويعتبر نافذة ينظر إليها المجتمع بشكل جديد، ويتعرف فيها إلى ما تقدمه وزارة التربية من مبادرات فريدة.

وأوضحت أن الإعلان التعريفي بالمدرسة الإماراتية، يعزز وجودها، كونها تعتبر خطوة هامة تجاه التحول الجذري في مقومات وشكل التعليم في الدولة خلال الفترة المقبل، كونها تتكئ على مواصفات قياسية عالمية المستوى، ومناهج علمية حديثة ومطورة، تهدف لإكساب الطلبة مهارات التفكير العليا.

من جانبها، قالت نورة سيف المهيري مديرة مدرسة أم سقيم النموذجية بنات: إن الإعلان يتوجّه إلى كلّ شريحة من شرائح المجتمع بخطاب إعلاني موجّه، يضمن توجيه الاهتمام إليه، مشيرة إلى أن اختيار الحافلات المدرسية لوضع الإعلانات، تعد من أفضل الوسائل، كونها تتحرك في كافه أنحاء الدولة، وفي آن واحد، ما يجعل المادة الإعلانية تصل إلى كل بيت.

ركيزة

أوضح عبد الرحمن الحمادي، أن الطالب والمعلم وولي الأمر، يمثلون الركيزة الأساسية في العملية التعليمية، وإزاء ذلك، نسعى إلى تحقيق رؤية واضحة، تعمق في ذواتهم أهمية التعليم والتغيير الحاصل، وربطهم بمستجدات التعليم، ودفع عجلته إلى الأمام، عبر إرساء المفاهيم التعليمية المستحدثة، والتي تلبي تطلعاتنا الوطنية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon