«أميركية الإمارات»: ماجستير القانون الرياضي يلبي سوق العمل

أكد البروفيسور الدكتور علي سماكة أستاذ القانون الرياضي في الجامعة الأميركية بالإمارات أن برنامج «الماجستير المهني في القانون الرياضي» الذي أطلقته الجامعة في العام 2014، ويدرس باللغة العربية، يهدف إلى تلبية احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

وأوضح الدكتور سماكة لـ«البيان» أن سوق العمل بالدولة في حاجة ماسة إلى خريجين أكاديميين قادرين على إدارة الشؤون القانونية في الأندية والمؤسسات الرياضية والاتحادات بهدف تقليل نسبة المنازعات في المجال الرياضي.

وأضاف أن البرنامج يلقى دعماً لافتاً من البروفيسور مثنى غني عبد الرزاق رئيس الجامعة، وكذلك يلقى اهتماماً خاصاً من اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد العربي والإماراتي لكرة السلة الذي زار الجامعة الأسبوع الماضي وأبدى رغبة الاتحادين الإماراتي والعربي بعقد اتفاقية شراكة مع الجامعة للاستفادة من خريجي برنامج القانون الرياضي والإدارة الرياضية.

08

وأفاد بأن خريجي البرنامج سيتمكنون من عكس دراستهم الأكاديمية على الواقع الفعلي لهذه الجوانب ثم تنظيمها بشكل يمكن من تلافي حدوث النزاعات أو يقللها، مشيراً إلى أن البرنامج سينعكس إيجاباً على مجال الحوكمة الرياضية مثل النزاهة والشفافية، وبالتالي يؤدي إلى تعيين الرجل المناسب في المكان المناسب.

وأوضح أن القانون الرياضي يعالج هذه الجوانب في المؤسسات الرياضية، ويشمل البرنامج 8 مساقات إجبارية و8 اختيارية، منها مساق المسؤولية الرياضية والرعاية الرياضية، والتنظيم الرياضي، والإدارة الرياضية، والمنازعات الرياضية، والتحكيم الرياضي، إضافة إلى قوانين الحد من المنشطات التي تعتبر بمثابة سرطان الرياضة، كما يشمل البرنامج مواثيق اللجنة الأولمبية الدولية، ولوائح الاتحادات الدولية، ومنها اتحاد كرة القدم الدولي «الفيفا».

وأفاد بأن عدد الطلبة المسجلين في البرنامج يبلغ 122 طالباً وطالبة منهم 95% من الطلبة المواطنين، تخرج منهم 32 طالباً، لافتاً إلى أن البرنامج يقبل خريجي البكالوريوس بغض النظر عن التخصص.

وثمن البروفيسور سماكة مبادرة مروان بن غليطة عضو المجلس الوطني رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، باحتضان خريجي هذا البرنامج وتوظيفهم في اللجان القانونية للاتحاد، مشيراً إلى أن الجامعة واتحاد الكرة الإماراتي يدرسان إمكانية التعاون المشترك الذي يهدف إلى الاستفادة من خريجي الجامعة في جميع المجالات الرياضية، فضلاً عن خريجي التخصصات الأخرى أيضاً.

بحوث

من ناحية أخرى، بين البروفيسور سماكة أن الجامعة توفر كذلك ماجستير في الإدارة الرياضية، تخرج منه 20 طالباً معظمهم من المواطنين، لافتاً إلى أن العديد من طلبة الماجستير خصصوا رسالاتهم وقدموا بحوثاً لمعالجة قضايا رياضية تهم الساحة سواء على مستوى الدولة أو على مستوى الوطن العربي، من ضمنها بحوث حول الفروسية، وسباقات الهجن، وتحديد سقف رواتب اللاعبين، إضافة إلى شغب الملاعب، فضلاً عن كيفية إدارة الحشود الجماهيرية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon