الهنائي: رحلتي إلى اليابان وسّعت مداركي

قال عبدالله بن مسعود الهنائي: ما تعلمته في اليابان لم يترك أثراً علمياً فقط، بل رافقه تغير في شخصيتي، رحلتي إلى اليابان وسعت مداركي، وتقبلي واحترامي للآخر، إضافة إلى الخبرة العملية التي اكتسبتها من أكبر الشركات اليابانية. وأكمل الهنائي دراسة الماجستير بتخصص الهندسة الكيميائية.

وأضاف: كمهندس كيميائي شاب جذبني الاهتمام بالبيئة وبخفض انبعاث الملوثات في الغلاف الجوي مع الحفاظ على النمو الاقتصادي للمجتمعات، هذا الاهتمام أعطاني الدافع لدراسة تقنيات حبس الكربون ومعالجة الغازات الناتجة من العمليات والأنشطة الصناعية، وأثناء دراستي للماجستير عملت مخبرياً لخفض الآثار البيئية المترتبة على إنتاج الطاقة عن طريق تطوير محاليل أمينية لاستخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون من غازات العادم من محطات توليد الطاقة الكهربائية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon