حميد النعيمي يترأس اجتماع مجلس الأمناء

إقرار الموازنة التقديرية لجامعة عجمان للعام الدراسي الجديد بزيادة 7 %

أقر مجلس أمناء جامعة عجمان برئاسة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، رئيس مجلس الأمناء، الموازنة التقديرية للجامعة للعام الدراسي 2017 /‏‏‏ 2018 بنسبة زيادة 7 في المائة عن العام الماضي.

كما اعتمد المجلس قوائم الخريجين للفوج الثاني من الدفعة السادسة والعشرين من خريجي الجامعة، والتي تحمل شعار «عام الخير» ومنحهم الدرجات العلمية، ويضم هذا الفوج 1407 خريجين وخريجات من مقري الجامعة في عجمان والفجيرة في مختلف البرامج التي تضم درجتي البكالوريوس والماجستير.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس أمناء الجامعة أمس بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية والأعضاء، وذلك في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بالجامعة في منطقة الجرف.

نمو وتطور

وتفقد صاحب السمو حاكم عجمان لدى وصوله إلى مقر الاجتماع، المعرض الخاص بمشروع مركز الخدمات الطلابية، واستمع إلى شرح واف من الشيخ راشد بن حميد لما يحتويه من خدمات ومرافق طلابية، ويتكون من أربعة طوابق على مساحة تبلغ 14 ألف متر مربع.

ورحب صاحب السمو حاكم عجمان في مستهل الاجتماع بأعضاء مجلس أمناء الجامعة، متمنيا لهم التوفيق في تحقيق أهداف الجامعة والعمل على رسالتها.

وقال سموه إن ما حققته هذه الجامعة من إنجازات كبيرة يدعونا للحرص على جعل هذا المجلس فاعلا بدعمكم ومساهمتكم البناءة، وأن نعمل على تطوير التشريعات الجامعية وأساليب العمل فيها بما يزيد من فاعليتها.

من جانبه أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء بمواقف صاحب السمو حاكم عجمان الداعمة لمسيرة هذا الصرح التعليمي الذي أصبح يحظى بمكانة علمية متميزة ساهمت في نهضة مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات.

وقال إن توجيهات سموه ستكون موضع تقدير واهتمام ويتم الأخذ بها عند وضع البرامج والخطط الاستراتيجية للجامعة.

وقدم الشيخ راشد بن حميد عرضاً عما تم تحقيقه خلال الفترة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والاجتماع الحالي.

تحديث البرامج

شدد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على ضرورة تحديث البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات، والاهتمام بتطوير مخرجات التعليم والعمل على الاستفادة من الأساليب الحديثة المتبعة في الجامعات العالمية والاستفادة من الخبرات الأكاديمية العربية والأجنبية العاملة بالجامعة وتنفيذ ووضع خطط جديدة لاستقطاب الطلاب وتوفير جو مناسب لهم من خلال برامج ومناهج خاصة بهم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon