خلال ملتقى أولياء الأمور الأول لبرنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين

236 منحة للطلبة المواطنين في 13 مدرسة خاصة بدبي

صورة

 شارك أكثر من 108 أولياء أمور في الملتقى الأول لأولياء أمور طلبة برنامج محمد بن راشد آل مكتوم للطلبة المتميزين بمقر هيئة المعرفة والتنمية البشرية، حيث تستفيد 134 أسرة إماراتية في دبي العام الدراسي الجاري 2017- 2018م، من 236 منحة دراسية للطلبة الإماراتيين في 13 مدرسة خاصة بدبي ضمن برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين بإمارة دبي.

والذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» كأحد برامج خطة دبي 2021 بهدف إعداد جيل إماراتي متميز دراسياً يقوم بعبء التنمية المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة بمؤهلات وكفاءات متميزة.


واستمعت فرق العمل الحكومية المشاركة في البرنامج إلى آراء أولياء الأمور في بيئات التعلم الجديدة التي انخرط أبناؤهم فيها مع انطلاقة العام الدراسي الجاري ومقترحاتهم وأفكارهم المستقبلية لضمان بلوغ أهداف البرنامج خلال السنوات المقبلة.

وذلك بحضور الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي وعائشة ميران مساعد الأمين للمجلس التنفيذي لإمارة دبي وهشام القيزي المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة، وفاطمة غانم المري المدير التنفيذي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وممثلين عن مجموعتي جيمس وتعليم اللتين بادرتا بالتسجيل في البرنامج.


وأكد عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين، يبرز حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، على تبني نهج التميز، ويؤكد إيمان سموه بالطلبة الإماراتيين كونهم عماد المستقبل الذي تعول عليه الإمارات.

مشدداً على أن أهمية هذا البرنامج تكمن في ترسيخ نهج الاستثمار في الإنسان وبناء النخبة من الشباب الإماراتيين والتي ستشكل النواة المؤثرة والرائدة مستقبلاً، وبما يواكب طموحات الدولة نحو الريادة.

مؤكداً حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على المتابعة المستمرة لأداء الفرق الحكومية في سبيل إنجاح هذا البرنامج، الذي نعول عليه لإعداد جيل إماراتي صاعد ومتسلح بالعلم.
رؤية


وأكدت عائشة ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة أن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بالتعاون مع الشركاء تعمل على ترجمة هذه الرؤى من خلال البرامج والخطط الاستراتيجية، والتي تتمحور حول بناء الإنسان، ويبرز هذا البرنامج كأحد المحاور الاستراتيجية لخطة دبي 2021.
الأول


ويعد «برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين» الأول من نوعه على صعيد الدولة ويستهدف إعداد جيل إماراتي صاعد، تتوافر لديه كافة مقومات النجاح والتميز، وذلك بالطرق المبتكرة والذكية والأساليب التعليمية الإيجابية، ليصبح جيلاً مؤهلاً بالمهارات والمعارف .
جودة


ومن جانبه قال الدكتور عبدالله الكرم إن فرق العمل المشاركة في البرنامج حريصة على ضمان حصول الطلبة الإماراتيين على جودة تعليم في أفضل المدارس الخاصة بدبي، مؤكداً أن تحقيق الطلبة الإماراتيين لنقلة نوعية في رحلتهم التعليمية بمدارسهم من شأنه تعزيز مكانة البرنامج .


من جانبه، أكد هشام القيزي المدير التنفيذي لمؤسسة صندوق المعرفة حرص المؤسسة على تقديم كافة أشكال الدعم لأبنائنا الطلبة المستحقين للمنح الدراسية ضمن البرنامج، مشيراً إلى أن المؤسسة تضع على رأس أولوياتها تحقيق رؤية القيادة الحكيمة بالمساهمة في توفير بيئة تعليمية .
مستهدفات
وشددت فاطمة غانم المري خلال اللقاء على أهمية مشاركة أولياء الأمور في رحلة أبنائهم التعليمية، مؤكدة أن ما يقدمونه من دعم لأبنائهم خلال البرنامج سيسهم في تعزيز مكانة البرنامج في إعداد قادة المستقبل واستثمار بذور التميز في أطفالنا.

مشيرة إلى أن الدعم اللامحدود الذي يحظى به البرنامج من جانب القيادة الرشيدة، يشكل فرصة مواتية لنا جميعاً كفرق عمل حكومية ومدارس من أجل ضمان حصول أبنائنا على جودة تعليم تضاهي ما يتلقاه أقرانهم محلياً ودولياً، ما يسهم بدوره في تعزيز تنافسية خريجينا على الصعيدين الإقليمي والدولي.


وأعربت المري عن أملها في بلوغ الطلبة المستحقين للبرنامج لمستويات متقدمة من التميز في رحلتهم التعليمية بمشاركة أولياء أمورهم، مثمنةً دور مجموعتي «تعليم» و«جيمس» في تلبية تطلعات القيادة الرشيدة بخلق جيل متميز قادر على مواكبة تطلعات الدولة المستقبلية، ومعربة عن تطلعها إلى مشاركة المدارس الأخرى في المنظومة التي تعزز من الارتقاء بالتعليم في دبي ودولة الإمارات، وبما يسهم في بلوغ المستهدفات الوطنية المستقبلية على صعيد الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021، وخطة دبي 2021.


ورحب دينو فاركي المدير التنفيذي لمجموعة جيمس للتعليم بانضمام 120 طالباً وطالبة من الإماراتيين المستحقين للمنحة إلى 10 مدارس خاصة تابعة للمجموعة، مشيراً إلى أن المجموعة فخورة بكونها من شركاء برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين، والذي يجسد رؤية ثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في إعداد جيل إماراتي متميز دراسياً يقوم بعبء التنمية المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة بمؤهلات وكفاءات متميزة.


وقالت روزموند مارشال المديرة التنفيذية في مجموعة تعليم: نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا البرنامج الملهم، وقد استقبلنا أول مجموعة من طلاب البرنامج في المدارس، ولمسنا انخراطهم في مختلف جوانب الحياة المدرسية بشكل ملحوظ، معربةً عن سعادتها بالدعم القوي والتواصل الإيجابي الذي يقدمه أولياء الأمور لأبنائهم المنضمين للبرنامج.


وأتاح البرنامج مع انطلاقته العام الدراسي الجاري لأكثر من 90% من المواطنين الذين تقدموا للالتحاق به الاستفادة من فرص الحصول على خدمات تعليمية بجودة أفضل، ما يشير إلى أن جودة التعليم تعد بالنسبة لأولياء الأمور محوراً رئيسياً لاختيار مدارس أبنائهم، ويعكس في الوقت ذاته مواكبة البرنامج لتطلعات أولياء الأمور الإماراتيين وتلبية احتياجاتهم في مسيرة أبنائهم التعليمية.


فرص تعليمية لمهارات المستقبل


أكد أولياء أمور طلبة إماراتيين أهمية برنامج محمد بن راشد للطلبة المتميزين في توفير فرص تعليمية بجودة عالية تسهم في بناء مهارات المستقبل لأبنائهم في رحلتهم التعليمية بمختلف مراحل التعليم المدرسي، مثمنين الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الثاقبة نحو ضمان حصول الطلبة الإماراتيين المتميزين على تعليم ذي جودة عالية في أفضل المدارس الخاصة القائمة بدبي.


أم ميرة، وهي ولية أمر طالبتين اثنتين مستفيدتين من البرنامج تقول: كانت تجربة التقدم للبرنامج ثرية جداً بالنسبة لنا؛ وحرص فريق العمل على تقديم كافة الدعم والمشورة اللازمين لاختيار المدرسة الأفضل، مما وفر لنا المزيد من المعرفة حول أهمية التعليم الجيد ومواصفاته، وقد لمسنا الفرق منذ اليوم الأول، من خلال الاطلاع على الخطط التعليمية في المدرسة وبيئتها الدراسية.


وتطرقت هند الحرمي وهي أم أحد الطلبة المستفيدين من البرنامج إلى أهمية خوض الأبناء تجربة اكتساب المهارات في رحلتهم التعليمية.








 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon