نهيان بن مبارك خلال الاجتماع الثامن لمستخدميها:

« شبكة عنكبوت» مشروع يربط المراكز الإبداعية في الدولة

انطلقت أمس فعاليات الاجتماع الثامن لمستخدمي شبكة عنكبوت والتي تمتد على مدى يومين تحت عنوان "اكتشف عنكبوت" والذي تستضيفه جامعة السوربون باريس في أبوظبي، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وبدأت فعاليات الاجتماع بكلمة افتتاحية من معالي الشيخ نهيان بن مبارك متحدثاً أمام 400 من ممثلي مؤسسات التعليم والتعليم العالي في الدولة، وقال في كلمته: "تعتبر شبكة عنكبوت مشروعا متميزا لأنها تمكننا من اكتشاف عالم التجربة الإنسانية، حيث تربط المراكز الفكرية والإبداعية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتمتد لتتصل بمثيلاتها في جميع أنحاء العالم. تؤمن لنا شبكة عنكبوت الاتصال والتواصل والتعاون، كما أنها توفر للأفراد والمؤسسات المعرفة والقدرة على استرجاع وتحليل كمية كبيرة من المعلومات».

وأضاف: "يشجع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على التفاهم والتعاون الدوليين، وستوفر شبكة عنكبوت التكنولوجيا اللازمة للوصول إلى أبعد من حدودنا. إنني سعيد جدا بالامكانات الكبيرة للشبكة ومركزيتها في بناء قدراتنا الوطنية في مجال التعليم والبحوث.".

إفادة

وفي نهاية كلمته، شهد معالي الشيخ نهيان حفل التوقيع على مشروع "إفادة" (eFADA)، وهي مبادرة اتحاد المكتبات الجامعية والتي سوف تعمل تحت إشراف "عنكبوت". توفر "إفادة" البنية التحتية والبيئة اللازمة لمشاركة الموارد الموجودة حالياً وإجراء مشتريات الموارد الإلكترونية بشكل جماعي وإنشاء مستودع لحفظ ونشر المحتوى الفكري في الدولة، بحيث يعتبر المشروع إضافة مهمة لخدمات "عنكبوت" الحالية الداعمة للرؤية الوطنية في تنمية اقتصاد المعرفة وتساهم في تحقيق رؤية أبوظبي 2030.

كلمة

وقال فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة "عنكبوت" خلال كلمة ترحيبية له: "شبكة عنكبوت هي مشروع تديره جامعة خليفة وبتمويل من الجامعة وصندوق قطاع الاتصالات مبادرة هيئة تنظيم الاتصالات، ونحن ممتنون لصندوق قطاع الاتصالات وهيئة تنظيم الاتصالات لدعمهم المثمر لهذا المشروع الوطني. تدير شبكة عنكبوت مشروع مبادرة (إفادة) المولودة حديثا ونسعى إلى أن يتم إضافة كافة مستخدمي الشبكة في الاتحاد الجديد للمبادرة في المستقبل القريب".

وألقى الدكتور إيريك فواتشيه نائب مدير جامعة السوربون باريس المستضيفة لاجتماع المستخدمين كلمته والتي قال فيها: "كمؤسسة ملتزمة بدعم البحث والابتكار الأكاديمي عن طريق رفع معايير التعليم، يسعدنا ويشرفنا استضافة اجتماع شبكة عنكبوت لهذا العام. الحضور الكبير اليوم يدل على أهمية التعاون عن طريق المشاركة باستراتيجيات وتكنولوجيات المعرفة والتي بالتأكيد يضفي زخما كبيرا في تحقيق الأهداف الوطنية الواردة في رؤية أبوظبي 2030.".

جلسات

واستأنفت الجلسة العامة لليوم الأول بكلمة من المتحدث الرئيس باتريك دوناث، مدير عام "ريناتر" (الشبكة الوطنية للبحوث والتعليم في فرنسا)، كما شهد اليوم الأول من الحدث حلقة نقاش حول الفرص والتحديات التي تواجهها الحوسبة عالية الأداء في الأنشطة البحثية في الدولة. وقد أدار الحوار الدكتور تود لارسن، رئيس جامعة خليفة وضمت متحدثين من قطاع التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشملت فعاليات اليوم الأول جلسات نقاش جانبية يديرها متحدثون من مختلف الجامعات في الدولة، فيما سيشهد اليوم الثاني كلمة الدكتور توماس زكاريا، نائب الرئيس التنفيذي للأبحاث والتطوير في مؤسسة قطر، متبوعة بالجلسات الخاصة بـ"عنكبوت".

«عنكبوت» الشبكة الوطنية للبحوث والتعليم

 

تعدّ عنكبوت الشبكة الوطنية للبحوث والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتُعنى بتزويد المؤسسات الأكاديمية بإمكانية الاتصال بشبكات التعليم الأخرى حول العالم.

إضافةً إلى ربط الجامعات، يمكن أن تربط شبكة عنكبوت بين المدارس والمؤسسات العامة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بنموذج تكلفة عالي المردود.

تزاول عنكبوت أنشطتها أيضًا على الصعيد الوطني وعلى صعيد دول مجلس التعاون الخليجي والصعيد الإقليمي والساحة الدولية مع تمثيل الإمارات العربية المتحدة في المؤتمرات والمعارض والمنتديات.

تربط عنكبوت بين 59 جامعة من خلال شبكة رئيسية بسرعة 10 جيجا بت ووصلات دخول بسرعة 1 جيجا بت، كما تعمل على تمكين شبكة مجتمع مغلقة تسمح بنقل الخدمات في الوقت الفعلي مثل المراسلة الفورية المتقاربة، والتواصل بالصوت والصورة، والخدمات ذات الأهمية الزمنية مثل ترابط الحوسبة الشبكية (الحوسبة السحابية)، والخدمات التي لا تتم في الوقت الفعلي مثل التعلم الإلكتروني والبريد الإلكتروني وترابط المكتبات والتعافي من الكوارث خارج الموقع وتسجيل الدخول المفرد الموحّد.

يتم تمويل مشروع العنكبوت من قبل صندوق الاتصالات ونظم المعلومات التابع لهيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات مع إدارة وتمويل إضافي من قِبل جامعة خليفة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

رشد استهلاكك تزيد حسناتك

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا